اتحاد علماء أفريقيا يحمِّل فرنسا مسؤولية قتل المسلمين في إفريقيا الوسطى وحركة التوحيد والإصلاح تدين المذابح

17 فبراير 2014 13:52
اتحاد علماء أفريقيا يحمِّل فرنسا مسؤولية قتل المسلمين في إفريقيا الوسطى وحركة التوحيد والإصلاح تدين المذابح

اتحاد علماء أفريقيا يحمِّل فرنسا مسؤولية قتل المسلمين في إفريقيا الوسطى وحركة التوحيد والإصلاح تدين المذابح

هوية بريس – متابعة

الإثنين 17 فبراير 2014م

أصدر اتحاد علماء أفريقيا بيانًا نشره على موقعه الرسمي على الفيس بوك، ندد فيه بالإبادة الجماعية التي تمارس ضد المسلمين في أفريقيا الوسطى، محذرًا من اتساع الحروب ذات الطابع الديني والعرقي في المنطقة كلها.

وقال الاتحاد في البيان: إن ما يتعرض له المسلمون في أفريقيا الوسطى من إبادة جماعية يذكر بما تعرض له التوتسي في رواندا، وهو ما يعد عارًا في جبين الإنسانية.

وطالب الاتحاد بملاحقة ومعاقبة المتورطين في جرائم قتل وتقطيع وحرق المسلمين أمام عدسات الكاميرات.

كما ندد البيان بعدم حيادية القوات الفرنسية تجاه نزع أسلحة الأطراف المتصارعة, وعدم فعالية القوات الأفريقية.

وفي نفس السياق أدانت بقوة حركت التوحيد والإصلاح في بلاغ لها ما يرتكب في حق المسلمين في إفريقيا الوسطى من مذابح فردية وجماعية.

وطالبت مختلف الجهات المعنية وفي طليعتها منظمة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، إلى تحمل كامل مسؤولياتها لإيقاف هذه المذابح وتوفير الحماية اللازمة للمسلمين المستهدفين بهذه الأعمال العدوانية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
17°
السبت
16°
أحد
17°
الإثنين
15°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. العثور على دلفين ميت بشط بحر مدينة سلا

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها