هل طال العفو الملكي جريمة الاغتصاب مرة أخرى وجرح دانيال لم يلتئم بعد؟

11 أغسطس 2013 15:25


هوية بريس – متابعة

الأحد 11 غشت 2013م

نشر موقع “تمارة 24” أن العفو الملكي الأخير بمناسبة عيد الفطر الأخير قد شمل مغتصب النساء والفتيات الذي أرعب سكان دوار بناصر وبلمكي وخلق حالة من الارتياب والقلق بمدينة تمارة.

وحسب مصادر الموقع فقد أمضى الشخص المذكور يوم العيد بين أفراد أسرته بعدما لم يقض من العقوبة الحبسية المحكوم بها سوى ستة أشهر .

وكانت المحكمة الابتدائية بتمارة قد قضت بإيداع المعني بالأمر السجن والحكم عليه بسنتين حبسا نافذا، لكن العفو الملكي تدخل هذه المرة دون أن يكمل الجاني عقوبته السجنية، وهو الأمر الذي خلف استياء عارما في نفوس الضحايا والرأي العام .

يذكر أن العفو الملكي الصدر  يوم الخميس 9 يوليوز، بمناسبة عيد الفطر  شمل هذه المرة 385 سجينا.

ونقلت وكالة المغرب العربي بيانا صادرا عن القصر الملكي، ذكر أن المستفيدين من العفو منهم معتقلون، ومنهم الموجودون في حالة سراح، وهم كالآتي :

ـ العفو مما تبقى من العقوبة السجنية لفائدة: 01 سجين واحد.

ـ التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 319 سجينا.

ـ العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة: 16 شخصا.

ـ العفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة: 07 أشخاص.

ـ العفو من الغرامة لفائدة: 40 شخصا. 

ـ العفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة: 02 شخصين اثنين.

وبخصوص هذا العفو الجديد -إن صح- يتساءل البعض، ألم يكن من المنطقي مراجعة لائحة العفو المقدمة بمناسبة عيد الفطر أو إلغاؤها بدل الوقوع في مثل هذه الفضائح التي تشوه صورة العدالة والمصداقية المغربية في الداخل والخارج؟!

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
31°
الخميس
33°
الجمعة
26°
السبت
27°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير