الشيخ الحسن الكتاني عن قضية أبو النعيم: الحكم جائر وإن كان مخففا

19 فبراير 2014 17:18
الشيخ الحسن الكتاني عن قضية أبو النعيم: الحكم جائر وإن كان مخففا

الشيخ الحسن الكتاني عن قضية أبو النعيم: الحكم جائر وإن كان مخففا

هوية بريس – عبد الله المصمودي

الأربعاء 19 فبراير 2014م

في أول ردود على الحكم الذي صدر في حق الشيخ عبد الحميد أبو النعيم، والقاضي بالسجن شهرا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم، سارع الشيخ الحسن الكتاني إلى استنكار هذا الحكم والتنديد به واعتباره جائرا وإن كان مخففا، حيث كتب في حسابه على “الفايسبوك”:

“صدر الحكم الجائر على الشيخ أبي النعيم، وهو وإن كان بفضل الله مخففا، ولكنه يدل على أن محاكمنا تسيرها توجهات فكرية علمانية.

فإذا كان منتقد أحكام القرآن القطعية بل مجرِّمها حرا في التعبير، وكان من يقبل الفاحشة في أهله ويفتخر بذلك حرا في أفعاله، وساب الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم والمستعر من اﻻنتساب إليه والمتهم لإمام المغرب إدريس بن إدريس، رضوان الله عليه، بأنه ابن زنى، حرا في أقواله، فبأي حق يحجر على عالم مسلم غار على أحكام دينه التي ائتمنه الله عليها في كتابه ويؤخذ بالنواصي واﻷقدام؟!!

ﻻ جواب إﻻ أن يقال: إن المسلم المتمسك بدينه المعظم لكتابه أصبح أجنبيا في بلاده”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
26°
الثلاثاء
26°
الأربعاء
27°
الخميس
25°
الجمعة

كاريكاتير