انتحار ضابط شرطة بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد بالدار البيضاء

03 مارس 2014 13:50
انتحار ضابط شرطة بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد بالدار البيضاء

انتحار ضابط شرطة بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد بالدار البيضاء

هوية بريس – متابعة

الإثنين 03 مارس 2014م

أفاد مصدر أمني، بأن شرطيا يعمل بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد بالدار البيضاء وضع حدا لحياته، أمس الأحد؛ وقد عثرت على جثته معلة بشجرة.

وقد أظهرت التحقيقات الأولية أن شرطيا برتبة ملازم يبلغ من العمر 52 سنة انتحر عن طريق شنق نفسه بحبل بلاستيكي ثبته بشجرة في أرض خلاء خلف سور المؤسسة التعليمية عبد الله المديوني بمنطقة الهروايين، مرجحا أسباب انتحار الضابط الذي كانت تربطه علاقات طيبة مع زملائه على المستوى المهني إلى وجود مشاكل عائلية، وقد لوحظ عليه أنه صار انطوائيا في الفترة الأخيرة.

ولا تحمل جثة الهالك التي نقلت إلى مستودع الأموات، حسب تقرير الطب الشرعي، أية آثار للعنف.

وقد فتحت النيابة العامة تحقيقا في الموضوع من أجل معرفة الدوافع الرئيسية وراء إقدام الهالك على الانتحار.

وقالت جريدة “المساء” في عددها اليوم: “ولا يعتبر حادث انتحار رجل الأمن، المعروف بسيرته الطيبة بمنطقة مولاي رشيد، الأول من نوعه، بل سبقته حوادث كثيرة مماثلة، بينها حالة رجل أمن من فرقة الصقور بولاية أمن الدار البيضاء انتحر مؤخرا، داخل شقته الكائنة برياض الألفة، في الحي الحسني، عبر استعمال سلاحه الوظيفي.

ويتساءل رجال الأمن عن دور الخلية النفسية، التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، والتي تخصص دكتورا متخصصا في متابعة الحالات النفسية لعدد من رجال الأمن، الذين تتراكم عليهم مشاكل العمل والحياة الخاصة والتوقيت النظامي الذي يستمر أحيانا 12 ساعة في اليوم”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
23°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
22°
الخميس

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان