التجارة الإلكترونية وضرورة خضوعها لشروط الشفافية لحماية المستهلك

14 مارس 2014 11:17
في عز حملة المقاطعة.. الحكومة تمنح فدرالية حقوق المستهلك 356 مليون سنتيم

التجارة الإلكترونية وضرورة خضوعها لشروط الشفافية لحماية المستهلك

هوية بريس – و م ع

الجمعة 14 مارس 2014

أكد مشاركون في اليوم الجهوي للمستهلك بالدار البيضاء، أمس الخميس، أن التجارة الإلكترونية ينبغي أن تخضع لشروط الشفافية والمعلومات الوافية لحماية المستهلك.

وأضاف عدد من المتدخلين في هذا اللقاء، المنظم من طرف وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي بشراكة مع جمعيات حماية المستهلك تحت شعار “الإعلام والتوجيه والتربية من أجل مستهلك فاعل”، أن اتساع حجم المعاملات التجارية الإلكترونية يتطلب إخضاع هذا النوع من التجارة للقوانين الرامية لحماية المستهلك.

كما تم خلال هذا اللقاء، التطرق إلى دور فيدرالية التجارة الإلكترونية بالمغرب في التعاون مع جمعيات المستهلكين من أجل وضع قواعد لتدبير النزاعات الطارئة في مجال التجارة عن بعد، وإعداد دليل للتعامل في هذا المجال لفائدة المستهلكين، وكذا وضع الشروط العامة للبيع ومعاملات التجارة الإلكترونية.

وأوضح رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلكين بالمغرب السيد محمد بنقدور، أن القانون 31- 08 المتعلق بحماية المستهلك، أولى أهمية للتجارة عن بعد، مشيرا إلى أن هذا النوع من التجارة يتسم بإجرائه دون حضور الطرفين، وذلك عبر وسائل إلكترونية مثل الأنترنت والهاتف والفاكس.

وأضاف بنقدور أن هذا المجال يتطلب تقنينه لكونه يعرف عددا من المخالفات والاختراقات، مبرزا أن المستهلك الذي يتعامل في إطار هذه التجارة يجب أن يتمتع بالحقوق المكفولة للمستهلك كالحق في الاختيار والحق في التراجع واحترام تاريخ ومدة تسليم المنتوج أو الخدمة.

من جهة أخرى، ذكر رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك بالمغرب أنه تم إنشاء عدد من شبابيك الاستهلاك للقيام بدور الإعلام والتوجيه وتقديم الاستشارة، وكذلك معالجة المشاكل المطروحة بين المزود والمستهلك، إلى جانب إحداث وسيلة للتواصل مع المستهلكين والإجابة على التساؤلات التي يطرحونها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
25°
الخميس
28°
الجمعة
31°
السبت
28°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M