3 ملايين من مؤسسة “محمد السادس” لدعم متفوقي أبناء أطر التعليم

29 نوفمبر 2019 10:12
البنك الدولي يخصص 500 مليون دولار لدعم قطاع التربية بالمغرب

هوية بريس-متابعة

 أكد رئيس مؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، يوسف البقالي، أمس الخميس بالرباط، أن عدد المستفيدين من منحة “استحقاق” بلغ أزيد من 3 آلاف مستفيد سنويا .

وأبرز البقالي، في كلمة بمناسبة تنظيم النسخة الـ17 من منحة التفوق الدراسي “استحقاق”، أن هذه المنحة تروم تحفيز ثقافة االتميز والتفوق الدراسي تنزيلا للقيم التضامنية للمؤسسة واسترشادا بتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي أكد غير ما مرة على “ضرورة التفعيل الأمثل للاستراتيجية الوطنية للنهوض بالمنظومة التربوية والاستثمار الملموس في الرأسمال البشري من خلال تأهيل الطاقات الشابة وتشجيعها على الوصول الى مراتب علمية مرموقة”.

وأضاف، في هذا الاطار، أن المؤسسة أطلقت هذه السنة منحة للتعليم الاولي ايمانا منها بوجوب الارتقاء بجودة التعليم والاسهام في توفير مناخ معرفي مناسب للاطفال منذ سنواتهم الاولى، مشيرا الى أن عدد الاطفال المسجلين للحصول على المنحة بلغ هذه السنة ما مجموعه 150 ألف مترشح الذي تطمح المؤسسة الى جعلها في متناول 28 ألف طفل سنويا.

هذا، وتبلغ قيمة المنحة 3 ملايين سنتيم، يتم تحويلها عبر دفعتين في السنة، طيلة 3 سنوات من الدراسة الجامعية.

وبعد أن عبر عن اعتزازه بخصوص عدد المستفيدات اللائي يمثلن نسبة 63 في المائة ،نوه البقالي بالطالبة مريم الصاميت والطالب مروان ضلال اللذين حصلا على التوالي على أعلى معدل 19.52 في شعبة العلوم التجريبية ، و19 في شعبة العلوم والتكنولوجيا.

من جهته، عبر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، سعيد أمزازي، عن تقديره واعتزازه بشرف تتويج هؤلاء التلاميذ الذين اجتهدوا طيلة مسارهم الدراسي الحافل بالجد والمثابرة والعطاء.

وأضاف أن هذا الحفل يروم تتويج كافة الاباء والامهات والاطر التربوية والادارية وكذا الجهود التي تبذل في سبيل الارتقاء بالمنظومة التعليمية ، منوها بالتلاميذ المتفوقين على إصرارهم وعزيمتهم وجدهم ومثابرتهم وكذا أمهاتهم وآبائهم على تضحيتهم وحرصهم على حسن تربية أبنائهم لبلوغ أسمى درجات العلو والتميز.

كما أشاد بمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين التي مكنت التلاميذ المتفوقين من الاستفادة من المنح الدراسية لدعم دراستهم الجامعية بمؤسسات التعليم العالي وحثهم على المزيد من العطاء والتميز ، وبجهودها من أجل الارتقاء وتحسين الأعمال الاجتماعية لفائدة الأسرة التعليمية من خلال الاستفادة من عدة امتيازات تسهل ولوجها لمختلف الخدمات الاجتماعية.

من جانبه، عبر المخترع رشيد اليزمي ، الذي كان ضيف شرف هذا الحفل ، عن اعتزازه بالمشاركة في هذا الحفل الذي تم خلاله تكريم الطلبة الاذكياء الذين تميزوا خلال امتحانات الباكالوريا بحصولهم على ميزة “جيد جدا”.

وقال اليزمي “إنه اعتراف بالمؤسسة على الجهود التي بذلتها خلال عدة سنوات لبلوغ هذا المستوى ، وأيضا لإبراز أن المؤسسة تقف وراءهم وتدعمهم”، مضيفا أن “هذا سيظل إشارة إيجابية ومتفائلة بالنسبة للأجيال الشابة “.

وتميز حفل الدورة السابعة عشر من منحة “استحقاق” التي نظمت بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات ، بحضور شخصيات حكومية ومشاركة تلاميذ بمستوى الباكالوريا مع أولياء أمورهم وممثلين عن منظومة التربية والتكوين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
17°
السبت
17°
أحد
18°
الإثنين
15°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. العثور على دلفين ميت بشط بحر مدينة سلا

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها