بعد أقل من 20 يوما على خروجه منه الحسناوي يعاقب مرة أخرى بـ«الكاشو»

31 مارس 2014 23:14
بعد أقل من 20 يوما على خروجه منه الحسناوي يعاقب مرة أخرى بـ«الكاشو»

بعد أقل من 20 يوما على خروجه منه الحسناوي يعاقب مرة أخرى بـ«الكاشو»

هوية بريس – متابعة

الإثنين 31 مارس 2014

نشرت صفحة “الفايسبوك” التي تتبنى الدفاع عن مصطفى الحسناوي خبرا جاء فيه: “بعد أقل من عشرين يوما على خروجه من عقوبة “الكاشو” بأمر من الطبيب لعدم قدرته على تحملها وضعف صحته.

 

وهو الأمر الذي جاء بعد زيارة له قام بها المفتش العام لإدارة السجون مصطفي باريز بعد مراسلة من منسق اللجنة الوطنية للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح الصحفي والحقوقي مصطفى الحسناوي بعد أزمة مقال “16 ماي (موت شهرزاد)”.

تم إرجاع مصطفى الحسناوي مرة أخرى إلى “الكاشو” يوم السبت 29 مارس الجاري حسب ما توصلنا به”.

ثم استغرب كاتب الخبر قائلا: “في وقت يجهل فيه أفراد عائلته وأسرته الذين تعذر عليهم القيام بزيارته بعد خروجه من “الكاشو” سبب هذه العقوبة الجديدة”.

 ثم ورد في الخبر هذه التساؤلات:

“- لماذا هذه العقوبات المتتالية، خصوصا وأن الجديدة لم تكن بعد إصداره لمقال عكس الأخرى؟

– هل يمكن اعتبار هذه العقوبات ردة فعل على القرار الأممي؟

– هل من اللائق استمرار عقوبة “الكاشو” في وقت بدأت براءة الحسناوي تتأكد للجميع؟ فكيف يعاقب فوق عقوبته السجنية الظالمة؟

– هل تدخل هذه السلوكيات في إطار سياسة ترويضه وإرغامه على التنازل عن قناعاته؟

– هل صار الصحفي الحسناوي مزعجا دون مقالاته وحتى بعد حرمانه من كتبه ومن كتابة ونشر مقالاته؟!!

مع العلم أنه طلب أكثر من مرة الإدارة من أجل إعطائه كتبه ومقرراته وأقلامه لكن دون جدوى”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
26°
أحد
27°
الإثنين
27°
الثلاثاء
34°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير