2500 أيغوري هاربون من قمع الصين إلى سجون جنوب شرق آسيا

12 مايو 2014 17:49
2500 أيغوري هاربون من قمع الصين إلى سجون جنوب شرق آسيا

2500 أيغوري هاربون من قمع الصين إلى سجون جنوب شرق آسيا

هوية بريس – متابعة

الإثنين 12 ماي 2014

أوضح “رجب سعد الدين آقيول” رئيس جمعية لاجئي تركستان الشرقية في تركيا، أن حوالي 2500 تركي أيغوري مسلم، يقبعون في سجون ماليزيا وفيتنام وتايلاند، التي لجأوا إليها هرباً من تصاعد أعمال القمع الذي تمارسه السلطات الصينية على المسلمين في تركستان الشرقية.

وقال “آقيول” لمراسل الأناضول: “تركيا احتضنت اللاجئين الأيغور، ولم تقم يوماً بإعادة أيّ منهم إلى الصين”، لافتاً إلى “المعاناة التي تواجه الأيغور في طريق لجوئهم إلى تركيا وغيرها من البلدان”.

وأشار “آقيول” إلى خطر التذويب العرقي الذي يواجه مسلمي تركستان الشرقية، حيث تقوم السلطات الصينية بالتضييق عليهم ومنعهم من أداء واجباتهم الدينية، لدفعهم إلى الهجرة عن بلادهم، مشيرا أن “كل ما يريده أتراك تركستان الشرقية، هو حياة حرة كريمة لبلادهم، وأن القوانين الدولية ضمنت للشعب الأيغوري في تركستان الشرقية، حق المطالبة بتقرير المصير”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
8°
16°
أحد
17°
الإثنين
16°
الثلاثاء
19°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها