السعودية تعتقل الشيخ محمد العريفي بسبب موقفه المؤيد للشرعية في مصر

20 يوليو 2013 13:31

هوية بريس ـ جواد أمزون

السبت 20 يوليوز 2013م

نقلا عن شبكة المرصد الإخبارية، فقد قامت السلطات السعودية باعتقال الداعية المعروف الشيخ الدكتور محمد العريفي بعد خروجه من جامع الناصر بالرياض بعد أن  ألقى محاضرة فيه بعد صلاة التراويح، وأكدت شبكة المرصد اعتقاله واقتياده لمكان مجهول.

 وحسب نفس المصدر فالشيخ العريفي قد تم إبلاغه بالمنع من السفر ثم تواردت أنباء عن اعتقاله.

وذكرت مصادر مطلعة لشبكة المرصد الإخبارية أن الاعتقال حصل على خلفية مواقفه المشرفة من مصر من تأييده للشرعية ورفضه الانقلاب العسكري ، وتأثيره على الوضع المصري، كل ذلك من خلال تغريداته وتصريحاته، إذ يعتبر الشيخ العريفي من أهم الشيوخ والدعاة السعوديين الذين كانت لهم زيارات لمصر أيام حكم الدكتور مرسي بل وخطب خطبا تاريخية في مساجد مصر أشهرها خطبته في جامع عمرو بن العاص والأزهر.

 ويقال أن ثمة شكاوى من الخارجية المصرية بعد الانقلاب العسكري على عدد من الدعاة المؤثرين الداعمين للشرعية في مصر، حيث حاولت السلطة المنقلبة رفع شكاوى عند الدول الداعمة لها خليجيا.

ويذكر أن الشيخ العريفي أكثر المغردين العرب متابعة في صفحة التواصل الاجتماعي تويتر حيث يتابعه ما يقارب الستة ملايين متابع.

من الجدير بالذكر أن الشيخ محسن العواجي اعتقل أيضاً قبل يومين، ويشاع في الشارع السعودي أن قائمة الاعتقال مرشحة للزيادة في الأيام القادمة وذلك بعد توقيع نشطاء ودعاة وحقوقيون على عريضة ترفض الانقلاب العسكري في مصر وهذا ما يخالف الموقف الرسمي السعودي الداعم للانقلاب العسكري بل والداعم له سياسيا وماليا.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
28°
أحد
27°
الإثنين
25°
الثلاثاء
25°
الأربعاء

كاريكاتير