التحفظ على متاجر مملوكة للإخوان.. وابنة الشاطر: اللهم اجعله لعنةً عليهم

15 يونيو 2014 21:55
مصر: التحفظ على متاجر مملوكة للإخوان.. وابنة الشاطر: اللهم اجعله لعنةً عليهم

مصر: التحفظ على متاجر مملوكة للإخوان.. وابنة الشاطر: اللهم اجعله لعنةً عليهم

هوية بريس – متابعة

الأحد 15 يونيو 2014

داهمت قوات الأمن المصرية سلسلتي متاجر مواد غذائية شهيرة مملوكة لاثنين من القياديين البارزين بجماعة الإخوان المسلمين، وقامت بالتحفظ عليها، في إطار حملة صارمة يشنها النظام الحالي ضد الجماعة منذ عزل الرئيس المصري في الثالث من يوليو الماضي، وفقا للمفكرة.

وقال القاضي “وديع حنا” عضو لجنة حصر وإدارة أموال الإخوان المسلمين، التي شكلها النظام الحالي: إن “اللجنة قررت التحفظ على سلسلة متاجر للمواد الغذائية، باسم “زاد” مملوكة لخيرت الشاطر، نائب مرشد لجماعة الإخوان المسلمين (محبوس)، وأخرى باسم “سعودي” المملوكة لرجل الأعمال الإخواني عبد الرحمن سعودي”.

وأضاف القاضي حنا أن “قرار التحفظ جاء عقب ثبوت تورط رجلي الأعمال الإخوانيين فى دعم أنشطة الجماعة” على حد ما نقلته وكالة الأناضول عنه.

وفي السياق ذاته، قال مصدر أمني مصري: “تلقينا أمرا من اللجنة بالتحفظ على سلسلتي متاجر زاد وسعودي. وذهبنا الآن وأخذناها”.

وتابع: “نقوم الآن بجرد للأموال والبضائع والأجهزة لأنها تابعة لقيادات إخوانية تقرر التحفظ على أموالها”، بحسب قوله.

من جانبها، قالت عائشة، نجلة خيرت الشاطر: إن قوات أمن، داهمت اليوم الأحد، بقوات كبيرة، كل فروع سلسلة المحلات المملوكة لوالدها، وأخرى مملوكة لآل سعودي، وتحفظت على كل ما بها من مواد، فيما قامت بتفريغ بعض الفروع مما تحتويه من مواد”.

وأضافت في تصريح لوكالة الأناضول: “كما داهمت قوات أمن مبنى الإدارة (شركة زاد) بمدينة نصر (شرقي القاهرة)، وأخلته بالكامل، بعد التحفظ على عدد من الموظفين (لم توضح عددهم)”.

وردا على سؤال حول أحقية قوات الأمن في هذا الإجراء، قالت عائشة: “التحفظ يكون بالإدارة والتصرف في الحسابات، وليس بمداهمة المحلات وتفريغها من محتوياتها، أو بالقبض على الموظفين”.

وكتبت عائشة تعقيبا طويلا عبر صفحتها على “الفيسبوك” ننقله كما هو:

“منذ الصباح الباكر يتم اقتحام كل فروع محلات زاد ومقر الإدارة بقوات هائلة من الشرطة ونفس الأمر لسوبر ماركت سعودي.

ليكون هذا من أحد إنجازات السيسي لمن حتى يملك فرصة عمل في هذه الأيام الأمر الذي أصبح صعبا مع انتشار البطالة يقوم هو بتشريد كل هؤلاء العاملين بهذه المحلات من عملهم.

وطبعاً غلق ومصادرة محلات مملوكه لمن كل جريمتهم أنهم لم يتورطوا يوما في سرقة ونهب الوطن.. من تاريخهم المهني يشهد لهم بالنجاح وأنهم رجال أعمال شرفاء لم يسرقوا أو ينهبوا أو يفسدوا.

يظنون اليوم بمصادرة زاد أنهم يمنعون عنا الرزق، ولكن أقول للسيسي يعيد حساباته جيدا حتى وإن خطى على نفس خطى مبارك.

لقد صادر مبارك وأغلق لأبي الحبيب خيرت الشاطر من قبل “سلسبيل”، ومطعم “أبوالفدا”، والكثير من الشركات وغيرها من موارد رزقنا ومع ذلك رزقنا الله رغم أنفه.

قد تحبسوهم، وقد تسرقوهم، وقد تحكموا عليهم، وتفعلوا الكثير؛ ولكن لن تستطيعوا أن تتحكموا في رزق الله لنا.

وليشهد التاريخ من بعد الله على خيرت الشاطر الذي قدم حريته وسنوات عمره وحتى أمواله من أجل دينه ووطنه.

هتفت أبي الحبيب يومها وكنت مسموعاً وأعلم أنك تكررها الآن حتى وإن لم يسمعك الآن أحد حتى لو أخذوا فلوسنا وأرواحنا سنظل أوفياء لهذا البلد.

وكما كنت ترددها لنا دائماً أبي الحبيب ثقوا بأن ما كان علي الله تلفه كان علي الله خلفه.

وإن رزقنا بيد الله لا بيد البشر.

 فيا رب كما وقف يوم التحفظ على أمواله بعهد الطاغية مبارك داعيا اللهم من صادر منا مليماً واحداً فاجعله لعنة عليهم.

 فاللهم إنا ندعوك اليوم مرة أخرى ونقسم عليك أن تستجب.

كما قال أحمد يحيي رئيس شعبة المواد الغذائية والبقالة التموينية بالغرفة التجارية بالقاهرة: سننتظر من الدولة توضيح السبب في قرار التحفظ على محال “سعودي” و”زاد”.

وأضاف أن أي خسارة لأي رأس مال مستثمر وعامل في السوق سواء بالتوقف أو التعطيل، فهو خسارة للبلد، مطالبًا بالفصل بين النواحي الاقتصادية والسياسية، للحفاظ على رأس المال العامل. 

وأوضح أن آثار تلك القرارات سلبية اقتصاديًا واجتماعيًا، مؤكدا على أن قرار التحفظ على محال “سعودي”، و”زاد” يعد رسالة سلبية للمستثمرين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
17°
السبت
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها