رعب المستوطنين من الانتفاضة يجبرهم على التظاهر طلباً للأمن

20 مارس 2016 19:42
ضابط مخابرات: مسؤولون صهاينة يتنكرون من أجل الدخول سرا إلى المغرب

هوية بريس – متابعة

خرجت مظاهرات للمستوطنين الصهاينة ،يومي الجمعة والسبت الماضيين للمطالبة بمزيد من الأمن في مستوطناتهم ،وذلك بعد حالة الذعر والخوف التي سيطرت على المجتمع “الصهيوني” منذ بدء الانتفاضة الفلسطينية مطلع أكتوبر الماضي.

وقالت صحيفة “يسرائيلهايوم” العبرية أنه ولأول مرة منذ بدء الانتفاضة الحالية يخرج المستوطنون الصهاينة في مظاهرات حاشدة يطالبون فيها بمزيد من الاجراءات القمعية ضد الفلسطينيين حتى يسود الأمن من جديد في المستوطنات “الصهيونية” المقامة على أراضي الضفة.

وتركزت التظاهرات في مجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني، والذي يقع جنوب مدينة القدس المحتلة, حيث كانت هذه المنطقة مسرحا للعديد من العمليات الفردية المختلفة من اطلاق نار واقتحامات وطعن، بثت الرعب في سكان المجمع الصهيوني.

وطالب ديفيد بيرل, رئيس مجلس “غوش عتصيون”، السلطات “الصهيونية” بمنع السكان العرب في المنطقة من قيادة مركباتهم، وذلك في كافة المناطق المحيطة بالمستوطنات، لأن هذا يشكل عاملا أساسيا في خلق حالة الذعر بين مواطنيه.

وختم حديثه بالقول أنه لطالما لم ينعم المواطن اليهودي بالأمن فلن ينعم به الفلسطينيون في الطرف الآخر.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
23°
الجمعة
26°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير