أسبوعية السبيل: التاريخ المغربي من خلال أحداثه البارزة

08 أغسطس 2014 15:56

هوية بريس – مصطفى الونسافي

الجمعة 08 غشت 2014

صدر في الفاتح من شهر غشت العدد الجديد من أسبوعية «السبيل» المغربية (ع. 174)، واشتمل على ملف بعنوان «التاريخ المغربي من خلال أحداثه البارزة»، ويشتمل على تفاصيل ومعطيات تاريخية توضح جوانب ظلت غامضة في الفترة التي سبقت احتلال فرنسا وإسبانيا للمغرب وما رافقها من مؤامرات وخيانات أدت إلى انهيار القوة العسكرية المغربية أمام القوى الامبريالية الطامعة في خيرات المغرب والساعية إلى كسر شوكة دولة مسلمة ظلت عصية على الحملات الصليبية لقرون طويلة.

جاء في توطئة الملف: «عرف مغرب القرن التاسع عشر أحداثا جساما، مهدت لسقوطه بين براثن الاحتلال الفرنسي/الإسباني، أخطرها كانت هي معركة إسلي التي لم يهزم المسلمين فيها إلا إخوانهم المسلمون كما قال المؤرخ أحمد بن خالد الناصري في الاستقصا.

هذه الهزيمة أظهرت للأعداء أن المغرب لم يصبح قادرا على حماية حدوده، بل كشفت الضعف المغربي الذي شجع «بيجو» أحد جنرالات فرنسا ليبدي رغبته للزحف إلى تازة ثم إلى العاصمة فاس، لولا التدخل الإنجليزي الذي حال دون ذلك واعتبر احتلال أي نقطة من السلطنة المغربية إعلانا للحرب.

هذا الصراع الظاهر والخفي هو الذي حمى المغرب من السقوط في الاحتلال في وقت مبكر.

بعد هذه الرجعة عرف المغرب صحوة في جميع الميادين، ومحاولات إصلاح عديدة، جعلت كلا من «ديلكاسيه» و«هانتو» يصفانه بالبلد المسحور الذي بقيت حدوده مغلقة طيلة خمسين سنة أمام محاولة الفرنسيين والإنجليز والإسبان والإيطاليين والألمان، وما كان لهذا الصمود المغربي أن يتحقق أمام هذه الأطماع الإمبريالية إلا بفضل الله تعالى أولا ثم بأن قيض الله له رجالا جاهدوا بأموالهم وأنفسهم وأبنائهم وبكل ما يملكون.

 وقد كان من بين أسباب انتصار الاحتلال وجود أشخاص فاسدين لا ذمة لهم؛ يبيعون أنفسهم ودينهم ووطنهم بعرض من الدنيا قليل؛ من أمثال عبد الكريم ابن سليمان صاحب البروتوكول مع ديلكاسيه، ومحمد المقري، وغريط، والتهامي الكلاوي، وحمو الكلاوي، وصنيعة الفرنسيس الجيلالي الزرهوني الملقب بـ(بو حمارة)، والمهدب بن العربي المنبهي (العلاف الكبير) هذا جزء من جيل الاحتلال، والجزء الآخر من جيل الاستقلال جيل معاهدة «إكس ليبان» الذي وصفهم محمد بن عبد الكريم الخطابي قائلا: «الجماعة قد باعت الكرامة والشرف والوطن وسلمت البلاد لطائفة قليلة من المستعمرين بثمن بخس، هي تلك المناصب الزائفة الحقيرة المهينة».

وقد قبل هؤلاء الفاسدون باستقلال ناقص، بثر على إثره من المغرب الجزء الكبير من أراضيه، موريتانيا وتوات والصحراء الشرقية، وبقاء الصحراء المغربية تحت الاحتلال الإسباني، هذا التسرع والقبول بالاستقلال كانت له عواقب وخيمة على البلاد والعباد.

فبدل أن تتوجه الأحزاب إلى استكمال تحرير البلاد والمطالبة بذلك، انطلقت حملة الحزب الذي يقول «المغرب لنا لا لغيرنا»، واتجه صوب تبني العنف الممنهج لتصفية الخصوم السياسيين، وبدل تصفية المحتلين الذين لا يزالون يسيطرون على أجزاء كبيرة من الوطن آنذاك، عمل هذا الحزب على تصفية رجال وطنيين عارضوه سياسيا فكان مصيرهم إما القتل أو التعذيب في معتقلاته السرية.

ولأن التاريخ مرآة الأمم، يعكس ماضيها، ويترجم حاضرها، وتستلهم من خلاله مستقبلها، كان من الأهمية بمكان الاهتمام به، والحفاظ عليه، ونقله إلى الأجيال نقلاً صحيحاً، بحيث يكون نبراساً وهادياً لهم في حاضرهم ومستقبلهم، فالشعوب التي لا تاريخ لها لا وجود لها، إذ به قوام الأمم، تحيى بوجوده وتموت بانعدامه.

ولأن الأمة التي لا تعرف ماضيها تتمزق في حاضرها وتعرف الذل والتحقير والبخس والإهانة في مستقبلها.

ولتعريف الأجيال الصاعدة بتاريخ بلدها، وما عاناه آباؤهم من أحداث لا زالت تداعياتها تؤثر على الواقع الراهن للمغاربة على كل المستويات، ارتأت السبيل أن تفتح هذا الملف التاريخي من خلال بعض أحداثه البارزة».

كما يتضمن العدد مقالات متنوعة وقيمة، نذكر من بينها:

ص.2 / كلمة العدد: غزة وأحفاد «بلفور»

– ص.5: هذا ما يفتي به حاخامات اليهود!!

– ص.5: الأمم المنافقة.. بين ختان الإناث ودماء السوريين!!

– ص.6: أزواج الظالمين.. لا تسلموا أهل غزة

– ص.7: بين الخلافة الإسلامية والدولة القطرية

– ص.8: ما أكثر النعم ما أقل الشكر

– ص.9: جبلني ربي على الغضب للإسلام والعرب والعربية

– ص.9 / سلسلة من الظلمات إلى النور (15): ما قصة نجم كرة السلة الأمريكي «كريس جاكسون» مع الإسلام؟

– ص.10 / سلسلة وقفات مع «مؤمنون بلا حدود»: رد على مقال «أصول الفقه: تاريخية المبحث وأفق التجديد»

– ص.11: الاستقامة بعد رمضان..

– ص.13: مسائل مهمة تتعلق بصيام الست من شوال

– ص.14 / سلسلة قراءة في كتاب (24): دلائل رسالة النبي صلى الله عليه وسلم / للشيخ محمد الزمزمي رحمه الله

– ص.15: حواران مع المقرئين عبد العزيز الكرعاني ومحمد إراوي

– ص.ص.16-21: ملف العدد / التاريخ المغربي من خلال أحداثه البارزة

– ص.22: رأي في أذناب المستشرقين

– ص.26: مقدمة حول تجربتي الصوفية

– ص.27: أهل البيت المفترى عليهم

إضافة إلى أخبار وطنية ودولية، ومواضيع مختلفة في الأدب، والتاريخ، والملل والنحل، ومعلومات طبية وأسرية؛ وفي الصفحة الأخيرة «ابتغاء وجه الله».

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
26°
الخميس
25°
الجمعة
24°
السبت
25°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير