وفاة مصطفى بلخراز معتقل في ملف العائدين من سوريا بسجن الزاكي

08 أغسطس 2014 18:09
إيقاف أزيد من 5 آلاف شخص بالبيضاء خلال شهر من أجل جنح وجرائم مختلفة

إيقاف أزيد من 5 آلاف شخص بالبيضاء خلال شهر من أجل جنح وجرائم مختلفة

هوية بريس – متابعة

الجمعة 08 غشت 2014

تزامنا مع حالة الغضب التي سادت بين معتقلي السلفية الجهادية بسبب استثنائهم من العفو، كشف مصدر حقوقي أن معتقلا من العائدين من سوريا توفي يوم الثلاثاء الماضي بسجن الزاكي بسلا.

وحسب يومية “المساء” أكدت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، التي تتولى الدفاع عن معتقلي السلفية الجهادية، أن مصطفى بلخراز، المتحدر من مدينة بني ملال والمتابع على خلفية ملف «العائدين من سوريا»، توفي بعد صراع مرير مع مرض الربو المزمن بسبب غياب الرعاية الصحة. وأوضحت اللجنة أن المتوفى قضى في الاعتقال الاحتياطي سبعة أشهر قبل أن يفارق الحياة يوم الثلاثاء الماضي.

ودعت اللجنة، التي تتولى الدفاع عن معتقلي السلفية الجهادية، المندوبية العامة لإدارة السجون بتحمل مسؤوليتها وضمان حق المعتقلين الإسلاميين في الحياة والحفاظ على سلامتهم البدنية. كما طالبتها بفتح تحقيق في ملابسات وفاة المعتقل مصطفى بلخراز ومحاسبة المسؤولين عن وفاته، بداية بالطاقم الطبي وإدارة سجن سلا 1، مرورا بالمندوبية العامة لإدارة السجون، وانتهاء برئاسة الحكومة لأنها الوصية المباشرة على قطاع السجون.

وفي سياق متصل، نبهت اللجنة إلى أن الإهمال الطبي في حق المعتقلين الإسلاميين ليس بجديد على أسلوب تعامل إدارة السجون، وهو ما يعانيه المعتقل محمد شداد القابع بسجن سلا 2 تحت رقم 842 منذ اعتقاله بسبب آلام حادة في كليتيه تزداد يوما بعد يوم، لدرجة أنه أصبح لا يستطيع النوم من شدّتها، وقد توجه إلى مستوصف السجن وطالب بنقله إلى المستشفى لتشخيص مرضه ومعالجته في أواخر شهر يوليوز الماضي، إلا أنه ووجه بتعامل بارد من طرف الطاقم الطبي للسجن دون أي مراعاة للآلام التي يعانيها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
18°
الخميس
19°
الجمعة
19°
السبت
17°
أحد

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها