المعارضة الجزائرية تطالب بإعلان شغور منصب الرئيس

27 سبتمبر 2014 17:35
المعارضة الجزائرية تطالب بإعلان شغور منصب الرئيس

المعارضة الجزائرية تطالب بإعلان شغور منصب الرئيس

هوية بريس – متابعة

السبت 27 شتنبر 2014

طالب علي بن فليس -رئيس الحكومة السابق ومنافس بوتفليقة الأبرز في الانتخابات الرئاسية الماضية في الجزائر- بتفعيل المادة الثامنة والثمانين من الدستور، الخاصة بشغور منصب الرئيس بسبب مرض عبدالعزيز بوتفليقة من جهة وغيابه عن المشهد السياسي في البلاد، وفقا للمفكرة.

وقال “بنفليس”: إن غياب بوتفليقة عن أحداث هامة في البلاد أمر واقع نعلمه جميعًا، ولذا للشعب حق في المطالبة دستوريًّا بإعلان شغور منصب الرئيس.

والتقى علي بن فليس أحزاب المعارضة المنضوية تحت لواء تنسيقية الانتقال الديمقراطي، والتي تضم تيارات سياسية مختلفة من أقصى العلمانية إلى أقصى الإسلامية، في اجتماع مغلق، وتقول مصادر: إنه قد طرح فكرة المطالبة بإعلان شغور منصب الرئيس على أحزاب المعارضة.

ويبدو أن العديد من الأحزاب والشخصيات المعارضة باتت تؤيد الفكرة خاصة بعد أن امتنع بوتفليقة عن التصريح عقب أحداث حاسمة آخرها عملية إعدام الرهينة الفرنسي في شرق البلاد.

وقال نور الدين بحبوح وزير البيئة السابق لـ”العربية. نت”: إن غياب بوتفليقة طوال أحداث عملية احتجاز الرهينة الفرنسي وعدم حديثه شخصيًّا مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، الذي تكلم مع الوزير الأول عبدالملك سلال، يدل على شغور فعلي للمنصب، والأمر لا يحتاج إلى إعلان قانوني.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
21°
الأربعاء
22°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت

حديث الصورة

صورة: بعنصرية واحتقار.. "إسرائيلي" يتسلى بالتقاط صور مع مهاجر إفريقي وجده يستحم بشاطئ "تل أبيب"

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة