مغربية بإيطاليا كانت تعاني من اكتئاب حاد تضع حدا لحياتها بعد قتلها لطفليها

28 أكتوبر 2014 20:13
مغربية مقيمة بإيطاليا كانت تعاني من اكتئاب حاد تضع حدا لحياتها بعد قتلها لطفليها

مغربية مقيمة بإيطاليا كانت تعاني من اكتئاب حاد تضع حدا لحياتها بعد قتلها لطفليها

هوية بريس – متابعة

الثلاثاء 28 أكتوبر 2014

أفاد مصدر في الشرطة بأن مواطنة مغربية أقدمت على قتل طفليها وإصابة ابنتها ذات الخمس سنوات بجروح بليغة قبل أن تنتحر في الشقة حيث عاشت العائلة لمدة عشر سنوات في روما.

ووفقا لتحقيقات أولية، فإن خديجة.ف (42 سنة) انتحرت شنقا بعد ما قتلت اثنين من أولادها اللذان يبلغان من العمر على التوالي 3 و9 سنوات، بواسطة سكين تم العثور عليه داخل شقة الأسرة التي تقع في الطابق الرابع من مبنى معظم سكانه من المهاجرين، حسب “وكالة المغرب العربي للأنباء”.

وأضاف المصدر ذاته أن الضحية أصابت ابنتها الثالثة بجروح بليغة حيث ترقد في أحد مستشفيات المدينة في حالة حرجة.

ومن المرجح أن تكون هذه المأساة العائلية، بحسب المحققين، قد نتجت عن خلاف زوجي نشب بين الضحية، التي كانت تعاني من اكتئاب حاد، وزوجها (43 سنة).

وكانت المواطنة المغربية قد طعنت زوجها على مستوى البطن نهاية الأسبوع الماضي حيث لجأ إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج مدعيا أنه “تعرض لاعتداء أثناء محاولة للسرقة”.

وقد تم العثور على جثث الأم وطفليها وكذا الفتاة المصابة من قبل صديق العائلة الذي أخطر الشرطة حيث تم فتح تحقيق من قبل المدعي العام في روما لتحديد ملابسات هذه المأساة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. ويتميز المغاربة مرة أخرى بإعداد أكبر طنجية!!

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!