لبنان يحتفي بـ«عاشوراء الشيعي» ويتجاهل السني الرسمي للدولة

02 نوفمبر 2014 23:39
لبنان يحتفي بـ«عاشوراء الشيعي» ويتجاهل السني الرسمي للدولة

لبنان يحتفي بـ«عاشوراء الشيعي» ويتجاهل السني الرسمي للدولة

هوية بريس – متابعة

الأحد 02 أكتوبر 2014

أدان التيار السلفي في لبنان تدخل الدولة لفرض عاشـوراء يوم الثلاثاء بدل الاثنين، خلاف الرؤية الشرعية للهلال؛ وذلك “فقط نكاية بالسنّة ومخالفةً لها”، معتبرا أن كرامة الطائفة السنية في لبنان “تداس”.

وقال التيار السلفي في لبنان في بيان حصلت مفكرة الإسلام على نسخة منه: “نموذج جديد من نماذج التعدي والإقصاء والهيمنة تتجلى بمناسبة هي من حق وصلاحية دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية فإذا بالتسلط والديكتاتورية تسحق الحقوق والأصول والأعراف لتداس كرامة الطائفة السنّية بفرض عاشـــوراء يوم الثلاثاء بدل الإثنين، خلاف الرؤية الشرعية للهلال فقط نكاية بالسنّة ومخالفةً لها”.

وتساءل التيار في بيانه عن دار الفتوى وحقها وتخصصها؟، مضيفا: “وهل من حق رئاسة مجلس الوزراء التنازل عن حق لا تمتلكه؟ وبأي حق يحدث هذا؟؟ وما هي دلالاته؟؟”.

واختتم التيار بيانه المؤرخ في يوم الأحد 9 من شهر المحرم، قائلا: “لقد كثرت التعديات وتطاولت، وها هي المجالس العاشورائية مليئة بالتعبئة المذهبية وتعقد في مناطق هي سنية عبر التاريخ في العراق وسوريا ولبنان، فمن يا ترى ينكأ الجراح ويؤجج الصراع المذهبي والطائفي؟!!! استجابةً وانسجاما مع المخططات الأجنبية والشيطان الأكبر”.

وفي السياق ذاته، أبدى مئات من تلاميذ أهل السنة في مدينة طرابلس، شمال لبنا، استياءهم من قرار وزير التربية والتعليم اللبناني باحتساب عاشوراء يوم الثلاثاء “إكراماً للطائفة الشيعيّة وإعلانه يوم عطلة”.

الجدير بالذكر أن يوم غدٍ الاثنين هو العاشر من محرم 1436 (عاشـــوراء) بإذن الله عند أهل السنّة والجماعة، بحسب الرؤية الشرعية للهلال في لبنان والسعودية وغالب الدول الإسلامية.

وفيما يلي نص بيان التيار السلفي في لبنان:

“بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للهِ والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن ولاه، وبعد:

نموذج جديد من نماذج التعدي والإقصاء والهيمنة تتجلى بمناسبة هي من حق وصلاحية دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية فإذا بالتسلط والديكتاتورية تسحق الحقوق والأصول والأعراف لتداس كرامة الطائفة السنّية بفرض عاشـــوراء يوم الثلاثاء بدل الإثنين، خلاف الرؤية الشرعية للهلال فقط نكاية بالسنّة ومخالفةً لها.

أين دار الفتوى وحقها وتخصصها؟

وهل من حق رئاسة مجلس الوزراء التنازل عن حق لا تمتلكه؟

وبأي حق يحدث هذا؟؟ وما هي دلالاته؟؟

لقد كثرت التعديات وتطاولت، وها هي المجالس العاشورائية مليئة بالتعبئة المذهبية وتعقد في مناطق هي سنية عبر التاريخ في العراق وسوريا ولبنان، فمن يا ترى ينكأ الجراح ويؤجج الصراع المذهبي والطائفي؟!!! استجابةً وانسجاما مع المخططات الأجنبية والشيطان الأكبر.

الله أكبرُ وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

[التيار السلفي في لبنان].

الأحد 9 محرم 1436هـ

2 تشـــرين الثاني (نونبر) 2014م”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
20°
أحد
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير