الهجوم المسلح في الأحساء بالسعودية وبيان هيئة كبار العلماء وتعليق بعض الشيوخ

04 نوفمبر 2014 21:21
الهجوم المسلح في الأحساء بالسعودية وبيان هيئة كبار العلماء وتعليق بعض الشيوخ

الهجوم المسلح في الأحساء بالسعودية وبيان هيئة كبار العلماء وتعليق بعض الشيوخ

هوية بريس – مفكرة الإسلام

الثلاثاء 04 نونبر 2014

5 قتلى و9 جرحى في إطلاق نار نفذه ملثمون بمحافظة الأحساء السعودية

لقي خمسة أشخاص حتفهم وأصيب تسعة آخرون بجروح في هجوم نفذه مسلحون مجهولون بمحافظة الأحساء في المملكة العربية السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية تصريحا للناطق الإعلامي باسم شرطة المنطقة الشرقية جاء فيه: أنه “عند الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء يوم الاثنين الموافق 10/01/1436هـ، وأثناء خروج مجموعة من المواطنين من أحد المواقع بقرية الدالوة بمحافظة الأحساء، بادر ثلاثة أشخاص ملثمين بإطلاق النار باتجاههم من أسلحة رشاشة ومسدسات شخصية وذلك بعد ترجلهم من سيارة توقفت بالقرب من الموقع”.

وأضاف الناطق أن الهجوم “نتج عنه مقتل (5) أشخاص وإصابة (9) آخرين، حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة”.

وأوضح المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية أن شرطة الأحساء باشرت في إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها، مشيرًا إلى أن الحادث “لا يزال محل المتابعة الأمنية”.

“هيئة كبار العلماء”: جريمة الأحساء بشعة وهتك للحرمات

عبَّرت هيئة كبار العلماء عن استنكارها الشديد للحادث الإجرامي الذي وقع بمحافظة الأحساء، وأدى إلى مقتل 5 من المواطنين وإصابة 9 آخرين.

وقال الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد الماجد: إن هذا الحادث الإجرامي اعتداء آثم وجريمة بشعة يستحق مرتكبوه أقسى العقوبات الشرعية؛ لما انطوى عليه من هتك للحرمات المعلومة بالضرورة من هذا الدين؛ ففيه هتك لحرمة النفس المعصومة وهتك لحرمات الأمن والاستقرار وحياة المواطنين الآمنين المطمئنين وهتك للمصالح العامة، وما أبشع وأعظم جريمة من تجرأ على حرمات الله وظلم عباده وأخاف المسلمين، فويل له من عذاب الله ونقمته ومن دعوة تحيط به.

وأضاف: نسأل الله تعالى أن يكشف سترهم وأن يفضح أمرهم وأن يمكن منهم، وندعو جميع المواطنين في المملكة أن نمتثل أمر الله تعالى في أن نكون صفًّا واحدًا تجاه هؤلاء المجرمين الخونة لتفويت الفرصة على أعداء هذا الدين وهذا الوطن الذين يطمعون في النيل من وحدتنا واستقرارنا. كما نسأل الله تعالى أن يحفظ المملكة وسائر بلاد المسلمين من كل سوء ومكروه، إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه.

تعليق الشريم والعودة والقرني على حادث الأحساء

أثار إعلان السلطات السعودية عن توقيف ستة أشخاص يعتقد أنهم على صلة بعملية إطلاق النار على تجمع بقرية الدالوة بمحافظة الأحساء، نتج عنه مقتل خمسة وجرح تسعة، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال إمام الحرم المكي، سعود الشريم، في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: “لا يعبث بالأمن أحد عرف حق ربه، وحق مجتمعه، وحق نفسه، ولا يفعله إلا شخص لما تولى (سعى في اﻷرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد).. التشويش بإلقاء التهم والتصنيف في قضية أمنية قبل صدور التحقيق الرسمي دليل ضحالة التفكير وطيشه!! (وإذا جاءهم أمر من اﻷمن أو الخوف أذاعوا به..)”

ومن جانبه قال الداعية الإسلامي، سلمان العودة، نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: “وكفى تمزقاً في نسيج الأمة الواحدة التي تعايشت قروناً طويلة رغم خلافاتها.. الأمة متحدة ضد الفتنة،” وذلك في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر تحت وسم “الأحساء متحدة ضد الفتنة”.

وتابع قائلا: “الجريمة مدانة لدى جميع العقلاء أيا كان مصدرها وباعثها، والحديث عن تفصيلاتها مرهون بتوفر معلومات صحيحة”.

من جهته قال الداعية الإسلامي، عائض القرني: “أمن الوطن قضية لا تقبل المساومة، إذا فُقد الأمن فُقد التعليم والصحة والاستقرار والإنتاج والإبداع وفُقدت الحياة،” وذلك في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تحت وسم “الأحساء إطلاق نار”.

وأضاف في تغريدة منفصلة: ” اللهم أمّن بلادنا وبلاد المسلمين، اللهم من أردنا بفتنة فأشغله بنفسه وأجعل تدبيره تدميره”.

وفي وقت سابق، صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأن المتابعة الأمنية لحادث الأحساء أسفرت عن القبض على (6) أشخاص ممن لهم علاقة بالجريمة الإرهابية وذلك في عمليات أمنية متزامنة تم تنفيذها في محافظة شقراء بمنطقة الرياض ومحافظتي الأحساء والخبر بالمنطقة الشرقية.

وأشار إلى أنه سيتم الإعلان لاحقا عن ما يستجد بهذا الخصوص.

تطورات جريمة الأحساء.. استشهاد رجلي أمن ومقتل مطلوبيْن في بريدة واعتقال 15 شخصًا

أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن استشهاد رجلي أمن وإصابة اثنين آخرين، فضلا عن مقتل مطلوبين جراء تبادل لإطلاق النار في محافظة بريدة بمنطقة القصيم.

وبحسب المتحدث الأمني لوزارة الداخلية؛ فإن إطلاق النار هذا جاء على علاقة بالهجوم المسلح الذي شهدته قرية الدالوة بمحافظة الأحساء، وراح ضحيته ستة أشخاص وأصيب تسعة آخرون بجروح.

وأوضح المتحدث أنه تم حتى الآن القبض على 15 مشتبها في تورطهم بهجوم الدالوة في 6 مدن بالمملكة.

وفيما يلي نص بيان المتحدث الأمني الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية:

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه إلحاقا للبيان المعلن بتاريخ 11/01/1436هـ، بشأن القبض على (6) أشخاص ممن لهم علاقة بالجريمة الإرهابية بقرية الدالوة بمحافظة الأحساء، فقد تم بتوفيق الله تعالى رصد وجود عدد من المشتبه بتورطهم بالمشاركة في ارتكاب الجريمة الإرهابية وذلك بمجمع استراحات بحي المعلمين بمحافظة بريدة بمنطقة القصيم، وأثناء مباشرة رجال الأمن في إجراءات القبض عليهم تعرضوا لإطلاق نار كثيف من أسلحة رشاشة، حيث تم التعامل مع الموقف بمقتضى الأنظمة والرد على مصدر النيران بالمثل مما أسفر عن مقتل المطلوبَين وعددهم (2)، كما نتج عن تبادل إطلاق النار استشهاد النقيب / محمد حمد العنزي، والعريف / تركي بن رشيد الرشيد، نسأل الله أن يتغمدهما بواسع رحمته وأن يتقبلهما في الشهداء، وإصابة وكيل الرقيب / عبدالرحمن خليفة الحربي والعريف / عبدالرحمن شجاع الحربي وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة .

وأوضح المتحدث الأمني أن العمليات الأمنية الأخرى ذات العلاقة التي تمت في عدد من مناطق المملكة أسفرت بتوفيق الله عن القبض على (9) أشخاص آخرين اضافة لمن سبق الإعلان عنهم، منهم (4) تم القبض عليهم بمحافظة بريدة، و(2) تم القبض عليهما في محافظة البدائع بمنطقة القصيم بالإضافة إلى شخص في محافظة الأحساء وشخص في محافظة شقراء وآخر في مدينة الرياض ليصبح إجمالي المقبوض عليهم من المتورطين في هذه الجريمة حتى الآن (15) شخصا في (6) مدن مختلفة من المملكة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد بأن رجال الأمن عازمون على تنفيذ مهامهم في التصدي لمخططات هؤلاء الخوارج الذين يسعون للنيل من الأمن والاستقرار، وإحباطها. والله ولي التوفيق.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
20°
الإثنين
20°
الثلاثاء
19°
الأربعاء
21°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة