المغرب يفوز بجائزتين في منافسات مسابقة (إنتل للعلوم والهندسة) في الدوحة

12 نوفمبر 2014 16:23
المغرب يفوز بجائزين في منافسات مسابقة (إنتل للعلوم والهندسة) في الدوحة

المغرب يفوز بجائزين في منافسات مسابقة (إنتل للعلوم والهندسة) في الدوحة

هوية بريس – متابعة

الأربعاء 12 نونبر 2014

توجت مشاركة نخبة من التلاميذ والتلميذات المغاربة المتميزين في منافسات مسابقة (إنتل للعلوم والهندسة)، في نسختها العربية الخامسة (2014)، التي اختتمت مساء أمس الثلاثاء بالعاصمة القطرية الدوحة، بإحراز جائزين في مجالي التكنولوجيات الحديثة والإدارة والعلوم الاجتماعية، في حين عادت الجائزة الكبرى للبنان.

فقد أحرز الشابان أحمد الأمراني ودنيا جاوي (17 سنة) جائزة في مجال التكنولوجيا عن مشروعهما (العصا الذكية) أو (سمارت كان)، والذي يهدف إلى مساعدة المكفوفين على التنقل، إذ تفتح العصا الذكية المجال للمكفوفين وذوي الإعاقة البصرية للتنقل بحرية أكثر والتعرف على العالم من حولهم، علما أن فكرة المشروع جاءت من خلال نشاطهما كمتطوعين في هيئة للمكفوفين بالمغرب.

وفازت الشابتان هدى بلدي وزينب النعموي (17 سنة) بجائزة في مجال الإدارة والعلوم الاجتماعية عن مشروعهما (علبة الرسائل الالكترونية) الذي يوفر حماية أكثر لرواد شبكة الانترنيت. وتوج لبنان بالجائزة الكبرى عن مشروع جماعي تحت اسم (أوتوكول)؛ يروم الحفاظ على برودة السيارة المركونة تحت أشعة الشمس، وذلك باستخدام الطاقة الشمسية.

وجاء في المركز الثاني فريق من المملكة العربية السعودية قام بدراسة تأثير الطفرات الجينية على دواء لمرضى شريان القلب التاجي، فيما كان المركز الثالث من نصيب فريق تونسي تقدم بمشروع تقني حول استخدام الذكاء الصناعي والحاسوب في تطوير نظام تشغيل لتطبيقات الواقع الافتراضي.

وتنافس التلاميذ المغاربة إلى جانب 90 طالبا من 11 دولة عربية، تقدموا بحوالي 66 مشروعا (بصفة فردية أو جماعية) للظفر بجوائز المسابقة المنظمة من قبل قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وشركة (إنتل) لتكنولوجيا الإعلام والاتصال والمجلس الأعلى للتعليم.

ومسابقة (انتل للعلوم)، عبارة عن مباراة سنوية للبحث العلمي تقام سنويا على مستوى العالم العربي بمشاركة مختلف الفئات من طلاب وتربويين ومتخصصين في كافة المجالات العلمية، وتهدف إلى تنمية الإبداع والابتكار لدى الأجيال الواعدة من فئة الشباب، حيث يقوم الطلاب بعرض مشاريعهم وابتكاراتهم في مجالات العلوم المختلفة.

وقد تم انتقاء التلاميذ المغاربة العشرة الذين يتابعون دراستهم على المستويين الإعدادي والثانوي، للمشاركة في هذه المنافسة، بعد تفوقهم على الصعيد الوطني في مسابقة كانت مفتوحة في وجه مختلف أكاديميات التربية والتكوين في المملكة، حيث هم التباري مختلف مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والفيزياء.

وتهدف مسابقة (إنتل الخامسة للعلوم، العالم العربي 2014) إلى دعم الطلاب العرب من خلال تسليحهم بالمهارات في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتأمين الثقة والخبرة في هذه المواضيع باللغة العربية. كما تروم إلهام الطلاب على المدى الطويل لاختيار مهنة في مجال العلوم، وبالتالي المساهمة في دعم الاقتصاد القائم على المعرفة في البلدان التي ينتمون إليها.

وعلاوة على الجائزة الكبرى، تضم جوائز مسابقة (إنتل للعلوم) ست فئات، تهم الأنظمة الهندسية والإدارة والعلوم البيئية والطاقة والنقل والفيزياء والرياضيات وعلوم الحاسب الآلي والأرض والعلوم السلوكية والاجتماعية والكيمياء وعلوم النبات والطب والصحة.  

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
20°
الأربعاء
18°
الخميس
17°
الجمعة
16°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)