يهود متطرفون يحرقون مدرسة بالقدس ويكتبون: «الموت للعرب»

30 نوفمبر 2014 20:24
يهود متطرفون يحرقون مدرسة بالقدس ويكتبون: «الموت للعرب»

يهود متطرفون يحرقون مدرسة بالقدس ويكتبون: «الموت للعرب»

هوية بريس – مفكرة الإسلام

الأحد 30 نونبر 2014

قالت شرطة الاحتلال الصهيونية، اليوم الأحد: إن مَن يُشتبه أنهم يهود متطرفون أضرموا النار في فصل بمدرسة مشتركة للعرب و”الإسرائيليين” في القدس.

وكانت المدرسة خالية في وقت متأخر السبت حين أشعل المهاجمون النار في فصل لتلاميذ الصف الأول الابتدائي بمدرسة (يد بيد) التي يدرس فيها تلاميذ فلسطينيون و”إسرائيليون” معا بالعبرية والعربية.

وكتب المهاجمون عبارة “الموت للعرب” على أحد جدران فناء المدرسة.

وقال المتحدث باسم شرطة الاحتلال ميكي روزنفيلد إن الشعار يشير إلى “دوافع قومية” في إشارة إلى الاشتباه في أن المهاجمين من اليهود المنتمين لليمين المتطرف.

ويدرس أكثر من 600 تلميذ في مدرسة (يد بيد) من الروضة إلى المرحلة الثانوية ونصفهم من العرب والنصف الآخر من “الإسرائيليين”.

ونظم نحو 150 شخصا احتجاجا خارج المدرسة للتنديد بالعنف.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
24°
الجمعة
24°
السبت
23°
أحد
23°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير