6 علاجات منزلية فعالة لتخفيف آلام المفاصل

26 فبراير 2020 00:14
6 علاجات منزلية فعالة لتخفيف آلام المفاصل

هوية بريس – وكالات

عادة ما يسبب التهاب المفاصل الشعور بالألم وظهور التورم والالتهاب. وفي حين يوجد 100 نوع مختلف من التهاب المفاصل، فإن الفصال العظمي هو الأكثر شيوعا. في هذه الحالة، تتدهور طبقة الغضاريف التي تبطن العظام، مسببة التورم والتصلب والألم.

ودون استبعاد العلاجات الطبية، من شأن العلاجات المنزلية إلى جانب تغيير نمط الحياة أن تساعد في تقليل الأعراض وتطور المرض.

في هذا التقرير، نقدم ستة علاجات منزلية فعالة من شأنها أن تساعد على تخفيف أعراض هذا المرض، وذلك وفقا لموقع “برايت سايد”.

1- التحكم في الوزن
أشارت مؤسسة التهاب المفاصل إلى أن كل كيلوغرام من وزن الجسم يضرب في ثلاثة فيكون ذلك تأثيره على الركبتين وستة على الوركين. نتيجة لذلك، يتسبب الضغط الإضافي على المفاصل في تآكل الغضروف، مما يزيد من أعراض التهاب المفاصل. لذلك، يساعد التحكم في الوزن على تخفيف الضغط على المفاصل والحد من التصلب والأوجاع.

2- التدليك
دراسة علمية نُشرت عام 2013 لتبحث في الفوائد الصحية للتدليك على مجموعة من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل. وفي إطار هذه الدراسة، حصل نصف المشاركين على تدليك خفيف بينما حصل النصف الآخر على تدليك معتدل.
بعد مرور أربعة أسابيع، شعرت المجموعة الثانية، التي حصلت على تدليك معتدل، بآلام أقل على مستوى المفاصل المصابة، فضلا عن حرية أكبر في الحركة وقوة أكبر في السيطرة على تحركاتهم. وأوضحت مؤسسة التهاب المفاصل أن التدليك يقلل من إنتاج هرمون الكورتيزول المرتبط بالإجهاد وانتقال إشارات الألم في الدماغ.

فضلا عن ذلك، يعمل التدليك على زيادة إنتاج السيروتونين، الذي يساعد على تحسين الحالة المزاجية. لذلك، يُنصح بتدليك المفاصل والعضلات المصابة بانتظام، لأن القيام بذلك يساعد على تخفيف الألم الناتج عن التهاب المفاصل.

3- استهلاك الأحماض الدهنية أوميغا-3
أفاد الموقع بأن مراجعة علمية حديثة أشارت إلى أن الأحماض الدهنية أوميغا-3 تساعد على تقليل الالتهاب في الجسم وتنظيم جهاز المناعة، مما يساهم في التخفيف من آلام التهاب المفاصل.

وتعتبر هذه الأحماض مسؤولة عن وظائف أخرى مهمة في الجسم، حيث إنها تعمل على تعزيز عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون، مما يؤدي إلى فقدان الوزن، وهذا يخفف الضغط على المفاصل المصابة، ويقلل من الألم بشكل كبير. وتوجد الأحماض الدهنية في المكسرات والأسماك مثل سمك التونة والسردين والسلمون.

4- التأمل
أشار الموقع إلى أن التأمل يعتبر مفيدا للغاية للحد من التوتر لدى الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة مثل التهاب المفاصل. فقد أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يمارسون التأمل نجحوا في تحسين جودة حياتهم من خلال تقليل الألم في المفاصل المصابة، وتقليل التصلب الذي يشعرون به في الصباح، وتخفيف آلام الالتهاب.
فضلا عن ذلك، يساعد التأمل الأشخاص على التغلب على المرض والحفاظ على حياة اجتماعية نشطة، حيث إن التأمل يساهم بشكل كبير في التخلص من الاكتئاب، الذي غالبا ما يصاحب هذا النوع من الأمراض. يمكن ممارسة 10 دقائق من التأمل يوميا إلى أن تصل إلى 45 دقيقة، أو بقدر ما تراه ضروريا.

5- تناول فيتامين دي
أوضح الموقع أن مراجعة علمية نُشرت عام 2016 أثبتت أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل لديهم مستويات منخفضة من فيتامين دي، وهذا الفيتامين مهم لتقوية العظام وتعزيز جهاز المناعة.

لذلك، إن الافتقار لهذا الفيتامين يجعل الأشخاص أكثر عرضة لزيادة الإصابة بأعراض هذا المرض. يمكن للجسم أن يمتص هذا الفيتامين عند التعرض لأشعة الشمس، أو من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي عليه (مثل الأسماك، ومنتجات الألبان، وصفار البيض، والأفوكادو، والفطر)، أو من خلال تناول المكملات الغذائية المتاحة في الصيدليات.

ومع ذلك، ليس من الواضح ما إذا كان ارتفاع مستوى هذا الفيتامين يقلل من نشاط الأمراض. وعلى أي حال، من الأفضل الحفاظ على مستوى طبيعي من فيتامين دي في الجسم.

6- الحصول على بعض أشعة الشمس كل يوم
فيما يتعلق بما ذُكر في النقطة السابقة، يعتبر التعرض لأشعة الشمس من إحدى أهم الطرق التي تساعد الجسم على الحصول على فيتامين دي.
إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل، فمن الضروري التعرض لأشعة الشمس لبضع دقائق يوميا، والحرص على عدم التعرض البشرة لحروق.

المصدر: موقع الجزيرة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
20°
أحد
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير