أزيد من مليون و100 ألف مغربي عبور من الشمال الشرقي للمملكة في إطار عملية (مرحبا 2016)



عدد القراءات 99

هوية بريس-متابعة

بلغ عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذين استعملوا مختلف نقط العبور بالشمال الشرقي للمملكة في إطار عملية (مرحبا 2016)، ما مجموعه 1 مليون و100 ألف و190 شخصا ما بين وافد ومغادر، مقابل 1 مليون و146 ألف و803 خلال سنة 2015.

وحسب إحصائيات للمديرية الجهوية للجمارك بالشمال الشرقي (التي تغطي الناظور ووجدة والحسيمة)، فإن عدد الوافدين في إطار عملية العبور 2016 (ما بين 5 يونيو و15 شتنبر)، بلغ 593 ألف و884 شخصا، مقابل 612 ألف و99 خلال سنة 2015، ما يمثل تراجعا بنسبة 3 في المائة.

أما عدد المغادرين، يضيف المصدر، فبلغ هذه السنة 506 ألف و306 شخصا، مقابل 534 ألف و704 خلال سنة 2015 ، أي بانخفاض بنسبة 3ر5 في المائة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد الوافدين والمغادرين عبر باب مليلية بلغ 347 ألف و458 شخصا، وعبر ميناءي الناظور 297 ألف و809 والحسيمة 34 ألف و137، ومطارات العروي بالناظور 228 ألف و446، ووجدة أنجاد 162 ألف و752، والشريف الإدريسي بالحسيمة 29 ألف و588.

وبخصوص حركة العربات، أفادت المديرية الجهوية للجمارك بالشمال الشرقي بأن عدد السيارات التي عبرت مختلف المنافذ التابعة للمديرية في إطار عملية العبور 2016 بلغ 149 ألف و322 سيارة، مقابل 142 ألف و829 سيارة سنة 2015.

وسجل المصدر، أن عدد السيارات الوافدة هذه السنة بلغ 81 ألف و343 سيارة مقابل 78 ألف و338 خلال سنة 2015 (زائد 9 في المائة). أما عدد السيارات المغادرة فوصل إلى 67 ألف و979 سيارة مقابل 64 ألف و491 السنة الماضية (زائد 5 في المائة).

وكانت المديرية الجهوية للجمارك بمنطقة الشمال الشرقي قد اتخذت مجموعة من التدابير لضمان السير الجيد لعملية “مرحبا 2016″، تمثلت على الخصوص في توفير الوسائل اللوجستيكية الضرورية وتعزيز الموارد البشرية. و.م.ع

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق