أمر مضحك: حركة ضمير تدعشن حزب العدالة والتنمية

04 أكتوبر 2016 13:50

هوية بريس-أحمد السالمي

من الأمور المضحكة التي اعتادت “حركة ضمير” أن تخرج علينا بها بين الفينة والأخرى، هذه المرة قالت في بيان لها، أنه بعد سلسة اللقاءات التي عقدتها مع أمناء وقيادات الأحزاب السياسية من أجل مناقشة برامجها الانتخابية، وأنها تابعت مجريات الحملة الانتخابية الجارية لـ 7 أكتوبر المقبل، لترصد حمل أعلام مشابهة في شكلها ولونها الداكن لأعلام “داعش” خلال التجمعات الانتخابية لحزب “العدالة والتنمية”، وكأن هذه الحركة تستحمر المغاربة وتخلط عليهم حتى مفهوم الألوان، ودلالة الكتابات.

وأضاف نفس البيان المثير للشفقة صراحة أن هذا الامر من شأنه خلق الالتباس لدى الناخبين بل ومن شأنها أن تغيِّر من مدلول الانتخابات من كونها تدخل في إطار التباري الانتخابي السياسي إلى تنافس عن تمثيل صحيح للدين.

وحتى لا يظهر استهدافها للعدالة والتتنمية عرجعت الحركة على استعمال العنف في حق بعض المرشحين من “فيدرالية اليسار الديمقراطي” في مدينة سيدي سليمان من طرف مجموعات معادية أدى إلى جروح متفاوتة الخطورة في صفوف نشطائها.

كما لاحظت وقوع هجوم بالحجارة على أعضاء من حزب “الأصالة والمعاصرة” بجماعة تكلفت بإقليم أزيلال من طرف أشخاص يحملون القمصان الدعائية لحزب “التقدم والاشتراكية”، أدى إلى خسائر مادية وجروح متفاوتة الخطورة.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. رغم ان حزب العدالة والتنمية قادر على الدفاع عن نفسه بشراسة ورغم ذلك فاني اقول
    اولا
    هؤلاء يعانون “ءازمة”وهي وجود تيار اسلامي سياسي وشعبي متاصل في بلادنا ولله الحمد
    ثانيا عملة الدعشنة اصبحت سهلت التدوال ضد خصوم العلمانية قصد كبح العمل الاسلامي

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
8°
14°
الأربعاء
16°
الخميس
17°
الجمعة
17°
السبت

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M