غضب بين طلبة الدكتوراه لهذا السبب

17 أكتوبر 2016 11:59
الداودي: الحكومة ملتزمة بمراقبة هامش الربح لشركات المحروقات

هوية بريس-متابعة

بدأت رقعة الغضب بين طلبة الدكتوراه تتسع بعد مرور أزيد من سنة على توقيعهم لعقود عمل مع الجامعات بهدف تدريس الطلبة مقابل تعويض شهري يصل إلى 5000 درهم، وهو المشروع الذي جاء به لحسن الداودي وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي.

فبعد تقديم خدمات التدريس بشكل فعلي للطبلة من خلال ساعات عمل تتجاوز 15 ساعة في الأسبوع، لازالت رئاسات الجامعات ترفض صرف التعويضات، فيما رفعت الوزارة المعنية يدها على هذا الملف، ورمت بالكرة في ملعب مصالح وزارة الاقتصاد والمالية والمؤسسات الجامعية، وفق  ما أوردته إحدى اليوميات الوطنية في عدد اليوم.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. رافع أكف الضراعة إلى المولى سبحانه والأمطار تهطل في صعيد عرفات

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا