ثالث ضحية للقطار السريع قرب قنطرة وادي الشراط قبل نهاية سنة 2014

01 يناير 2015 12:26
ثالث ضحية للقطار السريع قرب قنطرة وادي الشراط قبل نهاية سنة 2014

ثالث ضحية للقطار السريع قرب قنطرة وادي الشراط قبل نهاية سنة 2014

هوية بريس – متابعة

الخميس 01 يناير 2015

قبل متم سنة 2014 سجلت قنطرة وادي الشراط، التي أضحت أشهَرَ قنطرة قاتلة بالمغرب، ضحية جديدة؛ دهسها القطار السريع مرة أخرى.

واستناداً إلى عدد اليوم الخميس (ع:1564) من جريدة “أخبار اليوم المغربية”، فإن أحد القطارات السريعة الرابطة بين الدار البيضاء والقنيطرة، صدَمَ ظهر أمس الأربعاء على الساعة 13:30 شخصاً على بُعد أمتار من مكان وفاة وزير الدولة عبد الله بها، وأرداه قتيلاً في الحال.

وبحسب الجريدة نفسها، فإن شهوداً عيان أكدوا أن القطار باغَت الضحية، وهو رجل في عقده الرابع، كما صرّح مصدر من الوقاية المدنية أن المصالح الأمنية لم تتعرف على هويته بعد، ونتَجَ عن الاصطدام الشديد انشطار جسد الضحية إلى أشلاء، قامت الوقاية المدنية بجمعها من محيط السكة الحديدية.

وأوضحت الجريدة، أن مختلف المصالح الأمنية حجّت مرةً أخرى إلى القنطرة التي توفي تحتها القيادي الاتحادي أحمد الزايدي، وقضى فوقها وزير الدولة عبد الله بها، والتي شهدت ازدحاماً شديدا، أسفَر عن تأخر ملحوظ في مواعيد القطارات القادمة من بوزنيقة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك