احتجاز رهائن وإطلاق نار في بلدة في شمال شرق باريس

09 يناير 2015 12:03
احتجاز رهائن وإطلاق نار في بلدة في شمال شرق باريس

احتجاز رهائن وإطلاق نار في بلدة في شمال شرق باريس

هوية بريس – متابعة

الجمعة 09 يناير 2015

أفادت مصادر متطابقة أن عملية احتجاز رهائن جارية صباح الجمعة داخل مطبعة على بعد 40 كلم شمال شرق باريس، وذلك بعد تبادل لإطلاق النار ومطاردة مسلحين مشتبه بهما يمكن أن يكونا الأخوين كواشي المتهمين في الهجوم على “شارلي ايبدو”.

ووقع إطلاق النار في بلدة دمارتان-ان-غول التي تبعد مسافة نصف ساعة تقريبا عن المنطقة التي يتم البحث فيها عن المشتبه بهما منذ الخميس، وتقع البلدة التي يقارب عدد سكانها ثمانية آلاف نسمة على بعد 20 كلم من مطار رواسي الدولي، وفقا للمفكرة.

وأفاد مصدر قريب من التحقيق “ليس هناك تأكيد حول عدد الاشخاص” داخل المؤسسة التي يحتجز فيها الرهائن.

وكان المشتبه بهما سرقا سيارة بيجو 206 في بلدة أخرى من امرأة تعرفت عليهما رسميا على أنهما الأخوين كواشي، بحسب مصدر من الشرطة.

وأكد وزير الداخلية برنار كازنوف لوسائل الإعلام عند خروجه من اجتماع أزمة في الرئاسة الفرنسية أن “عملية” تشارك فيها قوات النخبة والدرك جارية.

وأفاد شاهد في المكان وهو موظف في المنطقة الصناعية للمدينة، سماع تبادل إطلاق نار كثيف عند الساعة 07:50 تغ.

وقامت قوات الأمن بتطويق البلدة حيث بدأ عشرات عناصر الدرك بالانتشار، حسبما أفاد صحافي.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
22°
الخميس
22°
الجمعة
27°
السبت
28°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M