انتحار أحد المحققين في حادثة «شارلي إيبدو» قبل أن يقدم تقريره

09 يناير 2015 16:25
انتحار أحد المحققين في حادثة «شارلي إيبدو» قبل أن يقدم تقريره

انتحار أحد المحققين في حادثة «شارلي إيبدو» قبل أن يقدم تقريره

هوية بريس – متابعة

الجمعة 09 يناير 2015

أفادت “قناة فرانس3” أن عميدا للشرطة القضائية الجهوية لمدينة ليموج غربي فرنسا، وهو أحد المحققين في الجريمة التي أودت بحياة صحفيي مجلة “شارلي إيبدو” واثنين آخرين وشرطيين، قد وضع حدا لحياته بالانتحار بواسطة طلقة نارية من مسدسه الوظيفي.

وتفيد القناة أن عميد الشرطة المنتحر اسمه “ارليك فريدو” يبلغ من العمر 45 عاما ويشغل منصب المدير الجهوي للشرطة القضائية بمدينة ليموج الفرنسية، مشيرة إلى أنه انتحر قبل أن يسلم تقريره حول الجريمة المرتكبة ضد صحفيي “شارلي إيبدو”.

وكان المحقق يشتغل كبقية زملائه على ملف الحادث المسلح، مكلفا بالتحقيق مع عائلة أحد الضحايا.

وهو ما يفتح باب عدد من التساؤلات:

لماذا انتحر الآن ولم ينتحر من قبل؟

ما الذي دفعه للانتحار أو من ضغط عليه لينتحر؟

هل انتحر أم تمت تصفيته؟

ما هي نتائج التقرير الأولي التي توصل إليها؟

وغيرها من الأسئلة..

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
28°
29°
الإثنين
33°
الثلاثاء
29°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير