42 بالمائة من الفرنسيين لا يوافقون على نشر الرسوم المسيئة

18 يناير 2015 16:15
42 بالمائة من الفرنسيين لا يوافقون على نشر الرسوم المسيئة

42 بالمائة من الفرنسيين لا يوافقون على نشر الرسوم المسيئة

هوية بريس – متابعة

الأحد 18 يناير 2015

أظهر استطلاع للرأي نُشرت نتائجه يوم الأحد 18 يناير الجاري انقساما في نظرة الفرنسيين إزاء نشر رسوم كاريكاتيرية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

فقد كشف الاستطلاع -الذي أجراه معهد إيفوب عبر الهاتف على عينة من 1003 فرنسيين بالغين يومي 16 و17 يناير الجاري، ونشرت نتائجه صحيفة “لو جورنال دو ديمانش”- أن 42 بالمائة من الفرنسيين يؤيدون عدم نشر رسوم للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وذكر 50 بالمائة ممن شملهم الاستطلاع أنهم يؤيدون الحد من حرية التعبير عبر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، بينما قال 49 بالمائة إنهم يرفضون ذلك في حين أوضح 1 بالمائة أن لا رأي لهم في هذا الموضوع، بينما رأى 57 بالمائة من المستطلعة آراؤهم ضرورة الاستمرار في نشر هذا النوع من الرسوم “وعدم الالتفات إلى ردود أفعال المسلمين”.

هذا تماشيا مع علمانيتهم التي لا تضع حدودا فيما يخص الأديان، بل الجرأة والوقاحة وازدراء المقدس هو السمة الطاغية على فكرهم الذي قام في أصله على الثورة ضد الدين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
34°
27°
الأربعاء
23°
الخميس
26°
الجمعة
26°
السبت

حديث الصورة

كاريكاتير