التحقيقات تثبت فشلاً في التواصل بين الدوائر الاستخباراتية حول حادثة شارلي

19 يناير 2015 21:34
التحقيقات تثبت فشلاً في التواصل بين الدوائر الاستخباراتية حول حادثة شارلي

التحقيقات تثبت فشلاً في التواصل بين الدوائر الاستخباراتية حول حادثة شارلي

هوية بريس – متابعة

الإثنين 19 يناير 2015

قال مصدر مطلع على سير التحقيقات في قضية هجوم الأخوين كواشي على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة: إن هناك فشلا وضبابية في التواصل وتدوير المعلومات بين أقسام ودوائر الاستخبارات في البلاد.

وكشف المصدر أنه وفي فبراير العام 2014 تلقت دوائر المراقبة تنبيها حول هاتف أحد الأخوين كواشي، دون توفر معلومات إن كان هذا التنبيه جاء حول مكالمة أو رسالة نصية، إلا أن دائرة المراقبة هذه لم توصل هذه المعلومات إلى مركزها الرئيسي، بحسب شبكة “سي ان ان”.

وأوضح المصدر أن الأخوين كواشي وضعا تحت المراقبة في العام 2011 بعد معلومات قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتمريرها إلى السلطات الفرنسية، إلا أن الأخيرة لم تقم بمراقبة حواسيب الأخوين أو هواتف زوجاتهم التي من الممكن أن تكون قد استخدمت من قبل المشتبه بهم للتواصل.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس
23°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير