أنباء عن صدور قرارات جمهورية وشيكة لصالح جماعة الحوثي اليمن

21 يناير 2015 19:14
أنباء عن صدور قرارات جمهورية وشيكة لصالح جماعة الحوثي اليمن

أنباء عن صدور قرارات جمهورية وشيكة لصالح جماعة الحوثي اليمن

هوية بريس – مفكرة الإسلام

الأربعاء 21 يناير 2015

قال مصدر مقرب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الأربعاء: إنه من المتوقع أن يصدر الرئيس عددا من القرارات خلال الساعات القادمة تراعي مطالب الحوثيين الذين يهيمنون على البلاد.

وأضاف المصدر لوكالة الأنباء العالمية “رويترز” -طالبا عدم الكشف عن اسمه- أن الرئيس ليس رهن الاعتقال المنزلي وانه اجتمع مع ممثلين كبار عن الحوثيين.

وقال المصدر “ستصدر خلال ساعات قرارات تراعي مطالب الحوثيين، ونتوقع صدور اعلان لحل جميع المشكلات خلال ساعات”.

وفي السياق ذاته، كشفت مصادر مقربة من حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه الرئيس المخلوع علي صالح، أن قرارات مرتقبة سيتم الإعلان عنها في حال تم التوصل إلى صيغتها النهائية، وأن المفاوضات لا تزال مستمرة.

وأضافت المصادر، أن من بين تلك القرارات، تعيين نائب لرئيس الجمهورية، بالإضافة إلى تعيين نائب لرئيس الوزراء، وتغيير النائب العام.

مطالب حوثية جديدة للرئيس هادي.. وتهديده بـ«البيان الأول»

كشفت مصادر إعلامية عن مجموعة نقاط ومطالب تقدمت بها جماعة الحوثي لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، خلال عملية المفاوضات التي تجري بين الرئاسة والجماعة.

وذكرت قناة الجزيرة الفضائية، نقلا عن مصادر يمنية لم تسمها، أن جماعة الحوثي طالبت الرئيس هادي بتعيين نائب له من الجماعة، بالإضافة إلى إلحاق 10 آلاف من أفراد الجماعة في الجيش و10 آلاف آخرين في الأمن.

كما كشفت المصادر أن مهدي المشاط مدير مكتب زعيم جماعة الحوثي، قال للرئيس هادي: “إن لم تتم الاستجابة لمطالب الجماعة فالبيان الأول جاهز”.

كما هدد الحوثيون الرئيس هادي باقتحام منزله إذا لم يسمح لهم بالسيطرة على دار الرئاسة.

حزب “صالح” يعلن تأييده للنقاط الأربع الواردة في خطاب الحوثي

أعلن حزب “المؤتمر الشعبي العام”، الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح الأربعاء، تأييده للنقاط الأربع التي وردت في خطاب عبدالملك الحوثي، زعيم جماعة “أنصار الله” المعروفة بجماعة “الحوثي”، الثلاثاء.

وقال مصدر مسؤول في الحزب، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للمؤتمر الشعبي “إن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه ما زالوا يتمسكون بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني المتوافق عليها واتفاق السلم والشراكة”.

ودعا المصدر إلى “العمل على سرعة تنفيذ النقاط الأربع التي وردت في كلمة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، باعتبارها نقاط تم التوافق عليها في اتفاق السلم والشراكة ووقعت عليها جميع الأطراف”، لافتاً إلى أن هذا يأتي “حرصاً على إخراج اليمن من الاحتقان السياسي ولتجنب العنف وإراقة الدماء”.

وكان عبد الملك الحوثي، زعيم جماعة “أنصار الله”، حدد أربعة شروط لإنهاء الأزمة في اليمن، والتي شهدت تطورا متسارعا منذ صباح الاثنين إثر اشتباكات بين حرس الرئاسة ومسلحي الجماعة.

وفي خطاب متلفز بثته فضائية “المسيرة”، المملوكة للجماعة مساء أمس الثلاثاء، حدد الحوثي المطلب الأول في “سرعة تصحيح وضع الهيئة الوطنية (للرقابة على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل التي اختتم فعالياته في يناير 2014) قبل أن تقوم بأي عمل”.

وأضاف أن المطلب الثاني يتمثل في “سرعة تعديل مسودة الدستور وحذف المخلفات (منها) وإضافة النواقص (إليها)، وتسلميها للهيئة الوطنية بعد تصحيح وضعها”.

ولفت إلى أن المطلب الثالث يتمثل في “تنفيذ الشراكة، والدخول الفوري فيها وبشكل فعلي وحقيقي من دون حرج، وفق ما نص عليه اتفاق السلم والشراكة”، بينما يتمثل المطلب الرابع في “معالجة الوضع الأمني بشكل فوري”.

ومنذ صباح الاثنين تشهد العاصمة اليمنية صنعاء اشتباكات متقطعة بين قوات الحرس الرئاسي ومسلحي جماعة الحوثي، التي تقول إنها سيطرت على مبنى دار الرئاسة جنوبي صنعاء، إضافة إلى محاصرة القصر الجمهوري وسط العاصمة والذي يتواجد فيه رئيس الوزراء خالد بحاح في وضع يشبه “الإقامة الجبرية”. لكن قبل قليل أفادت الأنباء بأن بحاح غادر القصر الجمهوري بعد حصار دام ثلاثة أيام.

تسريب صوتي يكشف تنسيقا بين صالح والحوثيين

كشف تسريب صوتي حصلت عليه الجزيرة عن تنسيق أجراه الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح مع جماعة الحوثي، حيث طلب فيه صالح من قيادي حوثي التواصل مع قيادات سياسية وعسكرية موالية له، وتشاور معه أيضا بشأن مرشحي رئاسة الحكومة، وأبدى رفضه ترشيح أحمد بن عوض بن مبارك مدير مكتب الرئيس.

وأظهر التسجيل الصوتي -الذي يعود تاريخه إلى أواخر أكتوبر الماضي بعد وقوع صنعاء في قبضة الحوثيين في نهاية سبتمبر – تنسيقا بين صالح والقيادي الحوثي عبد الواحد أبو راس، الذي كان ممثل الحوثيين في مؤتمر الحوار الوطني، بشأن تحركات عسكرية وسياسية.

ورشّح صالح خلال المكالمة المسربة أسماء لرئاسة الحكومة، كما أبدى استياءه من بن مبارك الذي تعرض للخطف على يد الحوثيين السبت الماضي، كما اتهم -في المكالمة نفسها- جلال نجل الرئيس عبد ربه منصور هادي بتنفيذ حادثة تفجير ارتكبت ضد الحوثيين في صنعاء.

ويطلب صالح في التسجيل التنسيق مع كل من القيادي العسكري عبد العزيز الذهب، والأمين العام للمؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا، وصهره القيادي في المؤتمر أحمد الكحلاني.

وكانت اللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثيين قد خطفت السبت بن مبارك للضغط من أجل تغيير مشروع الدستور الذي تعترض فيه على إقامة يمن اتحادي مؤلف من ستة أقاليم.

وعلمت الجزيرة مؤخرا من مصادر خاصة أن جماعة الحوثي رفعت سقف مطالبها عندما طلبت من الرئيس اليمني تعيين نائب للرئيس من الجماعة وإلحاق عشرة آلاف من مسلحيها بالجيش وعشرة آلاف آخرين بالأمن.

كما علمت الجزيرة أن ممثل الحوثي مهدي المشاط قال للرئيس في اجتماع المستشارين إنه إن لم تتم الاستجابة لمطالب الجماعة فإن البيان العسكري الأول جاهز، على حد تعبيره. وقالت المصادر إن الحوثيين هددوا باقتحام منزل هادي إذا لم يسمح لهم بالسيطرة على دار الرئاسة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الأربعاء
23°
الخميس
21°
الجمعة
20°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان