إنزال أمني وجرافات بسيدي الطيبي والسكان يشبهون مدينتهم بحلب

08 ديسمبر 2016 16:08

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

%d8%a7%d9%84%d8%b7%d9%8a%d8%a8%d9%8aلليوم الثالث على التوالي تشهد منطقة سيدي الطيبي (التي يبلغ عدد سكانها حسب إحصاء 2014 حوالي 53449 والتي جاءت في موقع هام 13كلم عن القنيطرة و 21كلم عن سلا) إنزالا أمنيا كثيفا غير مسبوق لمحاربة البناء العشوائي الذي ازداد في فترة الانتخابات الاخيرة.

%d8%b7%d9%8a%d8%a8%d9%8aأحد النشطاء الشباب في المنطقة قال لهوية بريس أن هدم منازل الساكنة هذا جاء مع فترة التساقطات المطرية مما جعل الناس تنام في العراء مشبها الوضع بحلب، خاصة مع منظر المنازل المهدومة، والإنزال الأمني المكثف للقوات المساعدة والدرك الملكي مرفوقة بسيارات للإسعاف والجرافات والعديد من اﻷليات الخاصة بالهدم، وذلك بقيادة قائد الملحقة الإدارية التانية والسيد باشا مدينة سيدي الطيبي .

%d8%b7%d9%8a%d8%a8ومما يزيد الطين بلة حسب الناشط الشاب، أن ملك البلاد في زيارة له انطلاقة مشروع إعادة الهيكلة، وهاهي سنوات مرت لم يتحقق من ذلك شئ ولازال الحال على ما هو عليه.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
27°
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

صورة.. مسيرة "الأساتذة المتعاقدين" بمراكش 20 يوليوز 2019

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة