خريطة مبتورة للمغرب تتسبب في سحب “ماروك إيبدو” من السوق

30 ديسمبر 2016 15:35
المجلس الأعلى للحسابات يبرز "الوضعية المالية الهشة" لقطاع الصحافة المكتوبة

هوية بريس-متابعة

قررت أسبوعية “ماروك إيبدو” سحب عددها رقم 1192 بتاريخ 30 دجنبر الجاري، من الأكشاك إثر “خطإ مؤسف غير مقصود تماما” للقسم التقني، أدى إلى نشر خريطة للمغرب بُتر منها جزء من صحرائه.
 وذكرت الأسبوعية، في بلاغ لها اليوم الجمعة، أن “خطأ مؤسفا غير مقصود تماما للقسم التقني، أدى إلى نشر خريطة للمملكة بُتر منها جزء من صحرائها (الصفحة 55) بعدد (ماروك إيبدو) رقم 1192 بتاريخ 30 دجنبر 2016″، معبرة لقرائها عن خالص اعتذاراتها.
 وسجلت الأسبوعية، في هذا الإطار، أنه منذ إحداثها في سنة 1991، دافعت أسبوعية (ماروك إيبدو) على الدوام وبوطنية راسخة، عن القضية الوطنية، وذلك من خلال إبراز الحجج التاريخية والقانونية للمملكة في مواجهة عداء خصومها. و.م.ع
آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
17°
الإثنين
18°
الثلاثاء
16°
الأربعاء
16°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير