تنغير: التعاون الوطني يمنح دعما ماليا للجمعيات التنموية بالإقليم

06 مارس 2015 17:42
تنغير: التعاون الوطني يمنح دعما ماليا للجمعيات التنموية بالإقليم

تنغير: التعاون الوطني يمنح دعما ماليا للجمعيات التنموية بالإقليم

هوية بريس – محمد ايت حساين (تنغير)

الجمعة 06 مارس 2015

ترأس عبد الرزاق المنصوري عامل إقليم تنغير إلى جانب رئيس المجلس العلمي المحلي لحسن بوعدين، والمندوب الإقليمي للتعاون الوطني بتنغير محمد بولحيا ، وبحضور رؤساء المصالح الإمنية والمصالح الخارجية لإقليم تنغير، ورؤساء ورئيسات جمعيات المجتمع المدني بالإقليم، مساء أمس الخميس 5 مارس 2015 بفندق بوكافر؛ حفل تسليم المنح المالية المرصودة من طرف مؤسسة التعاون الوطني لفائدة الجمعيات بإقليم تنغير، وذلك برسم سنة 2013.

وأوضح المندوب الإقليمي للتعاون الوطني في كلمة ألقاها بالمناسبة، بأن مؤسسة التعاون الوطني التي تروم إلى دعم العمل الإنساني والاجتماعي تسعى ولا تزال منذ تأسيسها إلى النهوض بأوضاع الفقراء والمعوزين، وأضاف المندوب أن مؤسسة التعاون الوطني تركز في ذلك على إرساء مبدأ الرحمة بين الناس والتكافل بين الفئات والشرائح الاجتماعية المختلفة والتحلي بالمواطنة والأخلاق الحسنة، وكذا النهوض بأوضاع النساء والفتيات المنحدرات من أسر معوزة.

وفي هذا الصدد يضيف المندوب انكبت مؤسسة التعاون الوطني على إحداث مجموعة من مراكز التربية والتكوين في كل ربوع الوطن، لتشكل إطارا يكرس مفهوم الخدمة الاجتماعية والمبنى أساسا على تأهيل المرأة ومساعدتها لولوج سوق الشغل.

وعلى صعيد إقليم تنغير، يقول المندوب الإقليمي للتعاون الوطني، أن مراكز التربية والتكوين تلعب دورا هاما في رعاية المرأة والفتاة خصوصا بالعالم القروي حيث ترمي إلى تحسين أوضاعها الاجتماعية وذلك بإدماج هذه الفئة في مجال التربية والتأهيل المهني، حيث أن البرنامج المسطر لهذا الميدان يستغرق مدة سنتين من التكوين في مهن مختلفة كالديكور الداخلي وخياطة الأزياء العصرية وغيرها من الحرف، بالإضافة إلى البرنامج المخصص لمحو الامية والبرامج المتعلقة بالتحسيس التربوي والتوعية الاجتماعية والصحية، دون أن ننسى دور هذه المراكز في تربية الناشئة برياض الأطفال.

وقد شمل الدعم المقدم من طرف المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني 11 جمعية بمبلغ إجمالي ناهز 252 ألف درهم.

وفي اختتام هذا الحفل، رفعت أكف الضراعة لله عز وجل كي يحفظ مولانا أمير المؤمنين وحامي حمى الوطن والدين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله وأيده، وأن يحفظه بما حفظ به الذكر الحكيم داعية العلي القدير أن يبقيه ذخرا وملاذا لهذه الأمة ورمزا لعبقريتها وأمنها وكرامتها.

جدير بالذكر أن مؤسسة التعاون الوطني عملت عقب التساقطات المطرية والثلجية الأخيرة على زيارة العشرات من المناطق والدواوير والمداشر بإقليم تنغير، ونظمت عدة حملات تضامنية وإنسانية، كما قامت بتوزيع مساعدات ومعونات على الأسر المتضررة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
22°
أحد
23°
الإثنين
22°
الثلاثاء
21°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل