توقيع اتفاقية شراكة لتشجيع الطلبة على الانخراط في العمل الجمعوي

13 مارس 2015 16:10
توقيع اتفاقية شراكة لتشجيع الطلبة على الانخراط في العمل الجمعوي

توقيع اتفاقية شراكة لتشجيع الطلبة على الانخراط في العمل الجمعوي

هوية بريس – متابعة

الجمعة 13 مارس 2015

وقعت جامعة محمد الخامس-الرباط، اليوم الجمعة بالرباط، على اتفاقية شراكة مع جمعية “إنسن” للطاقة والبيئة والتضامن تهدف إلى تشجيع الطلبة على الانخراط في العمل الجمعوي من خلال الاستفادة من دورات تكوينية في هذا المجال.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها رئيس الجامعة سعيد أمزازي ورئيسة جمعية “إنسن” أسماء غرباوي خلال لقاء حول موضوع “المواطنة: تجربة جديدة من أجل تنمية مضمونة”، إلى تمكين الطلبة من الاستفادة من تكوينات في نهاية مسارهم الدراسي الجامعي تهم مجالات النجاعة الطاقية والحفاظ على البيئة والعمل التضامني، جسب “لاماب”.

وقال رئيس الجامعة إن هذه الاتفاقية تخول للطلبة إنجاز مشاريع ميدانية تهم أساسا مجال النجاعة الطاقية، كما تمكن جمعية “إنسن” من الاستفادة من خبرة ومهارات الطلبة الباحثين في هذا المجال.

وأبرز أن الجامعة ليست فضاء للبحث والتعليم فقط وإنما تقع على عاتقها مسؤولية اجتماعية تتمثل أساسا في تنمية روح المواطنة لدى الطلبة من خلال تنظيم عدة أنشطة تهم هذا المجال، مشيرا إلى أن الجامعة تتوفر على أزيد من 80 جمعية طلابية تشتغل في مجالات مختلفة.

من جهتها، أوضحت رئيسة جمعية “إنسن” إن توقيع هذه الاتفاقية سيسمح للجمعية باستقبال الطلبة وتمكينهم من مواكبة التحولات التي يشهدها المجتمع المدني المغربي.

من جانبه، قال الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الحبيب شوباني، في كلمة بالمناسبة، إن بناء المواطنة الحقة في المجتمع يستلزم أساسا جعل الجامعة مستقلة وليس مرفقا إداريا ، مضيفا أن استقلال الجامعة يشكل مطلبا ملحا، لذلك يتعين إتاحة الموارد المادية والبشرية لتحقيق هذا الهدف.

وشدد الوزير على ضرورة إتاحة الفرص للطلبة والباحثين من أجل التفاعل الحي والتجاوب مع انشغالات المجتمع، وذلك من خلال انخراطه في العمل الجمعوي والانفتاح على المحيط السوسيو ثقافي.

أما الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر سمية بنخلدون فقد أبرزت أهمية بذل الجامعة المزيد من الجهود من أجل الاضطلاع بدور ريادي ورفع التحديات المطروحة عليها، معتبرة أن تحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي المنشود يتطلب موارد بشرية مؤهلة ومسلحة بالعلم والمعرفة على أعلى مستوى.

وبحسب الوزيرة فإن بناء شخصية متكاملة ومنفتحة للطالب يستلزم انخراطه في عمل جمعيات المجتمع المدني وتوفير تكوين خاص لفائدته في مجال العمل التطوعي لكي يتشبع بقيم المواطنة والاعتزاز بالانتماء للوطن وبالرغبة في المساهمة في تقدم البلاد.

يذكر أن هذا اللقاء الذي نظمته جامعة محمد الخامس-الرباط يتزامن مع اليوم الوطني للمجتمع المدني الذي يصادف 13 مارس من كل سنة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها