معاقبة الصحفي والحقوقي مصطفى الحسناوي بـ«الكاشو» بعد تأسيس لجنة حقوقية للدفاع عنه

14 سبتمبر 2013 21:49

هوية بريس – متابعة

السبت 14 شتنبر 2013م

نشرت صفحة “أطلقوا سراح الصحفي مصطفى الحسناوي” على الفايسبوك؛ وهي الصفحة الرسمية المتبنية لقضية اعتقال الصحفي والحقوقي مصطفى الحسناوي حسب ما جاء في بيان سابق له.. “أن حراس السجن المركزي بالقنيطرة داهموا زنزانته بشكل وحشي، وعبثوا بأغراضه دون وجود أي ممنوعات بحوزته، ثم اقتادوه للـ”كاشو” بلا سبب أو مبرر..”.

كما حمّل القيمون على الصفحة “إدارة السجن مسؤولية سلامة الحسناوي الجسدية والنفسية..”.

هذا في الوقت الذي أعلنت فيه اللجنة الوطنية للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح الصحفي والحقوقي مصطفى الحسناوي، التي تأسست بتاريخ 02 شتنبر الجاري على يد مجموعة من الهيآت والجمعيات الحقوقية والإعلاميين؛ تنظيمها وقفة احتجاجية أمام ملحقة محكمة الاستئناف بسلا يوم الإثنين 16 شتنبر 2013م على الساعة التاسعة صباحا، بالموازاة مع جلسة الاستئناف التي يمثل فيها مصطفى الحسناوي. 

ويبقى التساؤل المطروح لماذا هذه المعاقبة رغم أنهم لم يجدوا عنده ممنوعات، وهل هذا بسبب تحرك اللجنة الحقوقية التي أسست للدفاع عنه؟ حسب قول أحد المتتبعين للقضية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
33°
الثلاثاء
27°
الأربعاء
24°
الخميس
25°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير