همسة في أذن الحركات النسوية من الشيخ محمد التاويل رحمه الله

08 أبريل 2015 15:26
همسة في أذن الحركات النسوية من الشيخ محمد التاويل رحمه الله

همسة في أذن الحركات النسوية من الشيخ محمد التاويل رحمه الله

هوية بريس – متابعة

الأربعاء 08 أبريل 2015

أوضح العلامة محمد التاويل؛ الذي ووري -رحمه الله تعالى-  الثرى أمس الثلاثاء، أن المرأة المسلمة يجب أن تكون راضية مطمئنة بحكم الله تعالى، وتتقبل عدل الله تعالى في قسمته، وأثار علامات استفهام حول الهجوم على أحكام الشريعة التي تنظم علاقات المرأة بغيرها، وقال في كتابه «لا ذكورية في الفقه الإسلامي«:

(وكل ما يرجوه الرجل من المرأة هو أن تتقبل هذا التفاوت في الإرث بروح إيمانية؛ ونفس راضية مطمئنة، كما تقبل هو تلك التكاليف، وتكف عن الصياح والصراخ في وجه الإسلام واتهامه بالتحيز للذكر ضد الأنثى، وأن تعلم أن الأم اليهودية محرومة من الإرث… وأن البنت اليهودية لا حق لها في الميراث إذا تزوجت في حياة أبيها… وأن الابن البكر يعطى ضعفي الابن الثاني والثالث…

ومع هذا التفاوت الواضح… فإنهم ساكتون لا يشكون ولا يحتجون على ذلك ولا نسمع أحدا في الشرق ولا في الغرب من يثير قضيتهم… الأمر الذي يدعو للتساؤل عن سر هذا التعاطف مع المرأة المسلمة في المطالبة بالمساواة في الإرث وتحريضها على التمرد على دينها وشريعتها…

هل لأن نظام الإرث اليهودي أعدل وأنصف للمرأة من نظام الإرث الإسلامي؟…

أم أن المسؤولين في الدولة اليهودية يقفون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المس بمقدساتهم الدينية) اهـ من كتابه -رحمه الله تعالى-.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
24°
الأربعاء
24°
الخميس
25°
الجمعة
25°
السبت

كاريكاتير