الحكومة المغربية تقر زيادة أسعار المحروقات

16 سبتمبر 2013 13:53

هوية بريس – الأناضول

الإثنين 16 شتنبر 2013م

أقرت الحكومة المغربية، اليوم الاثنين، زيادات في أسعار بعض المحروقات، وذلك تطبيقا لنظام المقايسة على أسعار مواد الطاقة السائلة، الذي يعني ربطها بالسوق العالمي.

وتوزعت الزيادات بين 0,69 درهما في اللتر الواحد من الغازوال، الذي بات يباع بـ8,9 درهما للتر، في حين بلغت الزياة في ثمن لتر البنزين 0,59 ليصل سعر بيعه إلى 12,83 درهما للتر الواحد.

كما ارتفع سعر الفيول الصناعي إلى 663 درهما، أي ما يعادل 79,22 دولار، علما بأن الدرهم المغربي يعادل 0,11 دولار.

وتأتي هذه الزيادات تطبيقا لقرار نشر مطلع سبتمبر الجاري في الجريدة الرسمية للمملكة المغربية يقضي بتطبيق نظام المقايسة سالف الذكر.

ويندرج هذا القرار ضمن حزمة من الإجراءات الإصلاحية التي تعهد المغرب بتنفيذها للحصول على قرض ضخم من صندوق النقد الدولي يصل إلى نحو 6.2 مليار دولار.

ويفيد القرار بتغيير أسعار كل من الوقود والبنزين والفيول الصناعي، مرتين كل شهر، يومي الثاني والسادس عشر، حسب تقلبات الأسعار في الأسواق العالمية، فيما استثنى القرار مادة الغاز، والتي تستفيد من دعم يقارب 60%

واتخذ عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، هذا القرار رغم الأزمة الحكومية التي يمر بها المغرب جراء استقالة نحو 5 وزراء من الحكومة في يوليو الماضي لأسباب من بينها رفع الدعم عن المحروقات، وذلك لمعالجة عجز الموازنة، والذي قفز إلى نحو 17.5 مليار درهم (نحو ملياري دولار) في الربع الأول من العام الجاري، في مقابل 6.6 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، وفق بيانات المصرف المركزي المغربي. 

ويرى مراقبون أن هذا القرار هو الأهم في عهد الحكومة الحالية، حيث يعتبر إصلاح نظام الدعم للأسعار، المعروف في المغرب بالمقاصة، أحد أكبر الملفات التي أقدمت الحكومة التي يقودها الحزب الإسلامي، العدالة والتنمية، على فتحها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك