من أعلام السلفية بالمملكة المغربية (ح1): العلامة عبد الرحمن بن محمد النتيفي البيضاوي المغربي رحمه الله

14 مايو 2015 20:21
على هامش الأحداث (ثور أمغار وتصريحات السعداوي) من كلام العلامة النتيفي رحمه الله

من أعلام السلفية بالمملكة المغربية (ح1): العلامة عبد الرحمن بن محمد النتيفي البيضاوي المغربي رحمه الله

هوية بريس – د. حميد العقرة

الخميس 14 ماي 2015

ولد هذا الإمام سنة 1303 هـ بقرية المقاديد بقبيلة هنتيفة.

وفي سنة 1336هـ غادر خنيفرة إلى فاس فمكث بها سنتين، وفي سنة 1341هـ دخل الدار البيضاء فاستوطنها وأنشأ بها مدرسة ” السنة” تخرج منها على يديه مئات من أهل العلم، حبس وقته وجهده وطاقته للتعليم والدعوة بالدار البيضاء أكثر من 40 سنة.

وعرف عنه الصدع بالتوحيد والسنة والرد على المخالفين على اختلاف مشاربهم من الملاحدة والعلمانيين والقبوريين وأتباع الطرق الصوفية، وأوذي رحمه الله في ذلك ومنع من التدريس مدة لكن مكن الله له ودحر أعداء التوحيد الصافي والسنة المشرفة.

ومن توفيق الله له أنه كان كتاني الطريقة فتاب إلى الله ورجع إلى عقيدة التوحيد الصافية النقية، الخالية من الخرافات والدجل والتلاعب بعقول الناس باسم الدين والولاية، وقد رزق الشيخ الجمع بين التدريس والتأليف وقل أن يوفق الشخص للأمرين، فاستفاد منه الخاص والعام والطلبة والعوام، واهتدى على يده عدد جم ممن كان طرقيا أو قبوريا، وأكمل تفسير القرآن الكريم بالمسجد المحمدي خلال 30 سنة من أوله إلى آخره، وله مناظرات وصولات وجولات مع الملاحدة والطاعنين في الشريعة، وسالكي درب التصوف والقبورية.

وترك مؤلفات عظيمة تدل على براعته في العلوم العقلية والنقلية، معظمها ردود على المبتدعة وأهل الأهواء، ونصرة للسنة المطهرة، وأبحاث فقهية علمية، وإليك أسماءها:

– الردود العقدية

1- رد على الطائفة التجانية، لكنه ضاع أيام إقامته بخنيفرة.

2- تنبيه الرجال في نفي القطب والغوث والأبدال

3- الاقتصار في جواز الشكوى والانتصار

رد على جماعة من الصوفية زعموا أن الشكوى للعبد ولله ليست من أوصاف أولياء الله.

4- لطف الله مع هبته في الرد على قاضي امزاب وشيعته:

رد على القاضي الذي اتهم الشيخ بنفي الأولياء الصالحين فرد عليه بإثبات أن إنكاره يتعلق بالغلو في هؤلاء والتعلق بأولياء الشيطان.

5- الذكر الملحوظ في نفي رؤية اللوح المحفوظ.

رد على أحد فقهاء مكناس الذي ادعى أن الشيخ المجذوب دفين المدينة كان يرى اللوح المحفوظ.

6- الإلمام في رد ما ألحقه مبتدعة زايان من العار بالإمام:

وهو رد على التجانيين الذين أفتوا بعدم صحة الصلاة وراء القاضي العلامة الطيب العلوي بقرية “مريرت” وكان فقيها سنيا.

7- الاستفاضة في أن النبي عليه الصلاة والسلام لا يرى بعد وفاته يقظة.

وهو رد على السيوطي الذي زعم أن الرسول عليه الصلاة والسلام يرى بعد وفاته يقظة.

8- المستغنم في بقاء الجنة وفناء جهنم.

9- القول الجلي في الرد على من قال بتطور الولي.

وهو رد على بعض الصوفية الذين زعموا أن كرامات الولي تتطور في أشكال شتى.

10- حكم السنة والكتاب في وجوب هدم الزوايا والقباب؛ (طبع بتحقيقي).

11- نظر الأكياس في الرد على جهمية البيضاء وفاس.

وهو تفسير لقوله تعالى: (الرحمن على العرش استوى)، طه الآية:5، ونصر قول السلف في إثبات هذه الصفة والرد على من خالف من بعض الفرق. (وهو تحت الطبع بتحقيقي).

12- الميزان العزيز في البحث مع أهل الديوان المذكور في كتاب “الإبريز للشيخ الدباغ عبد العزيز”:

وهو رد على الصوفي الغالي عبد العزيز الدباغ الذي أثبت التصرف للأولياء في الكون وأن لهم ديوانا يجتمعون فيه.

13- الإرشاد والتبيين في البحث مع شراح المرشد المعين:

وهو رد على شراح المرشد المعين لابن عاشر في مسائل العقيدة وما قرروه من أن كلام الله ليس بحرف ولا صوت خلافا لمذهب السلف.

14- العارفون الأبرار يعبدون الله طمعا في الجنة وخوفا من النار:

وهو رد على الفقيه المهدي بن عبود الذي زعم أن العارفين يعبدون الله لا طمعا في جنته ولا خوفا من ناره.

15- بحث الحق وأهله مع صاحب “الحِكم” وشيعته:

وهو رد على ابن عطاء الله السكندري صاحب الحكم العطائية وما تضمنته من أمور مخالفة للشريعة.

16- البراهين العلمية في ما في الصلاة المشيشية.

17- الزهرة في الرد على غلو البردة.

18- الحجج العلمية في رد غلو الهمزية.

19- الدلائل البينات في البحث في دلائل الخيرات وشرحه مطالع المسرات.

20- الإرشاد والسداد في فضل ليلة القدر على ليلة الميلاد.

21- توشيح تزيين الأرائك في إرسال النبي عليه الصلاة والسلام للملائك.

وهو رد على السيوطي في ادعائه أن النبي عليه الصلاة والسلام مرسل إلى الملائكة وإلى الرسل قبله وإلى أممهم بل والحيوانات والجماد.

22- السيف المسلول في الرد على من حكم بتضليل من ترك السيادة في صلاة الرسول عليه الصلاة والسلام.

23- رد الطاعنين في سحر اليهود لسيد المرسلين:

24- إيقاظ الهمم في أن عهود المشايخ لا تلزم.

وهو رد على الصوفية وعهودهم الباطلة.

ردود وأبحاث فقهية متنوعة، منها:

1- الحكم المشهور في طهارة العطور، وطهورية الماء المخلوط بالملح المسمى بالكافور.

2- حل إبرام النقض في الرد على من طعن في سنة القبض:

وهو رد على الشيخ محمد الخضر الشنقيطي الذي ألف كتابا في نصرة السدل.

3- اللمعة في أن كل مكان تصح فيه الجمعة:

موضوعه جواز الصلاة بجنبات المسجد والحوانيت المحيطة به إذا امتلأت رحابه والرد على من أفتى ببطلان الصلاة من بعض فقهاء فاس والرباط.

4- القول الفائز في عدم التهليل وراء الجنائز طبع بتحقيقي.

5- كشف الخدر في ما وقع من الهرج في زكاة الفطر.

وهو فتوى الشيخ بجواز إخراج القيمة مع الكراهة لزكاة الفطر.

6- المستغنم في رفع الجناح عن المستخدم:

وموضوعه فتوى الشيخ بجمع العصر مع الظهر بالنسبة للمستخدم الذي لا يتمكن من إقامة صلاة العصر بسبب ظروف عمله.

7- الإعلام في الرد على من حقر بعض شعائر الإسلام.

وهو رد على مقال نشر بجريدة ” العَلَم” يعيب كاتبه الأضحية ويصف أهلها بالهمجية.

8- المختار عند الأعلام في الحكم على السيكرو بالحرام:

وهو رد على العلامة الوزير الحجوي الثعالبي رحمه الله الذي أجاز السيكرو المعلوم للسلع وغيرها مطلقا، فأثبت الشيخ حرمته وأنه لا يجوز إلا للضرورة كالتأمين على السيارات ونحوها.

9- سيف النكال والزجر في الرد على من قال ” لكي لا تحرثوا في البحر”

وهو رد على كتاب ” لكي لا تحرثوا في البحر” لخالد محمد خالد وكان كان هذا قبل أوبته إلى الإسلام، وما تضمنه من آراء إلحادية ونفيه لتعاليم القرآن والسنة النبوية.

10- إرشاد الحيارى في تحريم زي النصارى.

11- الأبحاث البينات فيما قاله عبده ورشيد رضا في تعدد الزوجات.

12- الأبحاث البيضاء مع الشيحين عبده ورشيد رضا.

وهو رد على بعض آراء الشيخين.

13- كشف النقاب في الرد على من خصص أزواج النبي عليه الصلاة والسلام بآية الحجاب، وهو رد على دعاة تحرير المرأة زعموا.

14- النصر والتمكين في وجوب الدفاع عن فلسطين.

15- إظهار الحق والانتصار في البحث مع صاحب “توجيه الأنظار لتوحيد المسلمين في الصوم والإفطار”.

وهو رد على الشيخ أحمد بن الصديق الغماري الذي أوجب فيه توحيد الصوم والإفطار، وهي مسالة خلافية شهيرة.

16- الفائدة المسموعة في لزوم الواحدة في الثلاث المجموعة، يعني الطلاق بلفظ الثلاث.

17- شفاء الصدور في أن الشمس سائرة والأرض ساكنة لا تدور.

18- الإرشاد والسداد في رخصة الإفطار للدارس والحصاد.

19- القول الصائب في جواز طلب الجماعة بعد الراتب.

20- المسائل البديعة في البحث مع أهل الهيئة والطبيعة:

وهو رد على الشيخ طنطاوي جوهري في تفسيره” تفسير الجواهر” الذي أثبت أن المواد كلها متحركة لا ساكن فيها.

21- أوثق العرى في الأحكام المتعلقة بالشورى. (طبع بتقديمي وتحقيق الأستاذ المصطفى المتاقي).

22- القول المؤيد في أن التيمم يرفع الحدث الرفع المقيد.

23- حكم الحق والكتاب في طعام أهل الكتاب.

هذا بالإضافة إلى فهرسته التي تشتمل على أسانيده ومروياته.

وغيرها من المؤلفات البديعة، وقد ذكرها ابنه العلامة حسن في مختصر ترجمته.

وفاته ووصيته:

توفي الشيخ رحمه الله ليلة الثلاثاء 23 ذي القعدة سنة 1385 هـ الموافق ل 15 مارس 1966م بعد مرض عضال دام سنوات.

وأوصى بعدم البناء على قبره وألا يكتب على شاهد القبر إلا ما يلي: “هذا قبر الراجي عفو ربه ومولاه والتارك دنياه كما أسبلها عليه لا زاده من ذلك، المرحوم بكرم الله عبد الرحمن بن محمد النتيفي”.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. رحمه الله رحمة واسعة .الحمد لله على نعمة التوحيد والسنة ونسال الله ان يطهر بلدنا من دنس المشركين ومن مكر اهل البدع والضلالة انه ولي ذلك والقادر عليه

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
19°
السبت
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها