الأمم المتحدة تدعو المغرب والجزائر لحل أزمة اللاجئين السوريين

01 يونيو 2017 11:06
"الهجرة الدولية": العالم يشهد على استضافة تركيا للاجئين السوريين

هوية بريس-متابعة

دعت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة المغرب والجزائر إلى حل “سريع” لمأساة لاجئين سوريين عالقين منذ منتصف أبريل “في ظروف مؤسفة” على الحدود بين البلدين اللذين يرفضان استقبالهم.

وطالبت المفوضية بـ”ضمان إقامة ممر آمن بشكل سريع” لهذه المجموعة المكونة من 41 لاجئا سوريا “يواجهون أوضاعا مؤسفة”.

ودعت المفوضية الجزائر والمغرب إلى “العمل معا لوضع حد لهذا الوضع الخطير وغير المقبول لهؤلاء اللاجئين السوريين البائسين والعالقين” على الحدود.

ووفق البيان فإن هذه المجموعة تضم “أطفالا ورضّعا ونساء بينهن حامل بحاجة ماسة لعملية قيصرية”.

ولا تزال هذه المجموعة عالقة في منطقة صحراوية تعج بالعقارب والثعابين، على الحدود بين البلدين منذ 17 أبريل الماضي.

وكان المغرب قد اتهم الجزائر بطرد اللاجئين السوريين “لزرع الفوضى” على الحدود “والتسبب بتدفق غير منضبط للمهاجرين”. في حين نفت الجزائر “بشكل قاطع” ما وصفته بـ”الاتهامات الكاذبة”.

وأضاف البيان “أن كلا من الجزائر والمغرب يعتبران هذه المجموعة موجودة خارج أراضيه”، وطالبت المفوضية باتخاذ إجراءات تحمي هذه المجموعة، وأعربت عن استعدادها “للتوسط لتنسيق عملية إجلاء” اللاجئين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
24°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير