أسبوعية السبيل: الزين اللي فيك.. عندما يتخذ العهر معنى الفن

06 يونيو 2015 19:45

هوية بريس – مصطفى الونسافي

السبت 06 يونيو 2015

تناولت جريدة «السبيل» في عددها 193، الصادر مطلع هذا الشهر، موضوع فيلم نبيل عيوش الأخير المسمى بـ«الزين اللي فيك»، حيث خصصت له ملفا خاصا سلطت من خلاله الضوء على النقاش المجتمعي الذي أثاره، ومتسائلة عن أسباب المرونة التي تبديها السلطات تجاه عمل يكاد يجمع المغاربة على اعتباره مسيئا لهم ولوطنهم، ولدينهم قبل ذلك.

جاء في التقديم لملف العدد: «لم يكن فيلم «الزين اللي فيك» لمخرجه نبيل عيوش أول الأعمال التي أحدثت نقاشا حادا داخل المجتمع، والتي أساءت لدين وقيم وأخلاق المغاربة، حيث أقدمت ليلى المراكشي على إخراج فيلم «ماروك»، واستهزأت من خلاله بشعيرة الصلاة، وأظهرت شابا يهوديا يوشح صدر فتاة مغربية متفرنجة، منسلخة من كل القيم والأخلاق، بنجمة الصهاينة السداسية قبل أن يزني بها.

وأعاد عزيز السالمي الكرة باستهداف شعيرة الحجاب، وإظهار الفتاة المتحجبة على أنها تعاني من صراع نفسي حاد سببه تجاذبها بين الأعراف والتقاليد من جهة؛ والحداثة والتحرر من جهة أخرى.

ثم ظهرت الممثلة فاطيم عياشي عارية؛ في فيلم «موشومة» لمخرجه لحسن زينون، وصورت في وضعيات مخلة وهي تمارس الزنا عدة مرات كونها كانت تؤدي في الفيلم دور العاهرة..

فالمسلسل لازالت حلقاته مستمرة، والعصابة التي تستهدف المجتمع المغربي وتستفزه تعرف جيدا الأوتار التي تعزف عليها؛ والقضايا التي تطرحها؛ ووقت عرضها.

فلم تكن الأقلية العلمانية في المغرب أول المدافعين عن الفيلم الإباحي لنبيل عيوش، حيث ساندته منابر فرنسية وثمنت عمله، وهذا موقف غير مستغرب لأنه يوافق طرحهم ونظرتهم للفن والكون والحياة.

فقبل أن يسلم عيوش الصغير فيلمه للمركز السينمائي المغربي من أجل المصادقة على عرضه؛ هرول إلى حضن من علمه السحر، وعرض فيلمه في أسبوع المخرجين بمهرجان «كان» السينمائي الدولي بفرنسا.

صحيح أنه تم تهميشه وأظهرت الصور أنه حينما صعد على البساط الأحمر واتجه رفقة مستخدميه نحو الصحافة لم يلتفت إليه أحد، لكن رغم ذلك فالصحافة الفرنسية ثمنت عمله لأنه يخدم منظومتها، ويسهم في التضييق على أعداء سلطة الثقافة التي تدعمها وتفرضها.

فبعد اتخاذ القرار والإعلان عن منع عرض الفيلم في المغرب خرجت بعض المنابر الإعلامية عن صمتها وأدانت القرار، وعبرت إحداها دون متابعة ولا حسيب ولا رقيب أن: «الفـن أرقى من الله»؛ أستغفر الله.

إنها محطة جديدة من محطات الصراع بين أبناء الوطن والمسوقين لفكر دخيل من خارج الوطن، بين المدافعين عن الإسلام وقيمه وتشريعاته، والمهربين للادينية عن طريق الفن والسينما والإعلام».

كما يشتمل العدد على مقالات متنوعة وقيمة، نذكر من بينها:

– ص.2 / كلمة العدد: من يتحمل مسؤولية فضيحة موازين وجينيفر لوبيز على القناة الثانية؟

– ص.5: دلالات تعيين الصهاينة لناشط متطرف وزيرا لـ«شؤون القدس» المحتلة

– ص.6: شغب مطرد السيرة مستوجب للحيرة

– ص.7: إلى الخطباء.. دعوة للمراجعة

– ص.7: أعداء المشروع التنموي المغربي -الأحداث المغربية نموذجا-

– ص.8: برنامج «مباشرة معكم» عائشة فضلي أمام أربعة إجهاضيين

– ص.8 / كتب الشيعة تتكلم: الأئمة أفضل من الأنبياء

– ص.9: حوار متوهم حول مهرجان «موازين»

– ص.9: التطبيع مع مسابقة ملكة جمال المغرب ضريبة أخرى لتغلغل قيم «الحداثة» في بلدنا

– ص.10: الشيعة وإمارة المؤمنين

– ص.11-12 / قرآن وسنة:

/ كيف نستقبل رمضان؟

/ علام يقتل أحدكم أخاه؟ ألا بركتم..

– ص.14-15: حوار مع الدكتورة حنان الإدريسي حول مشروع القانون الجديد للإجهاض

– ص.15: الشيخ محمد زحل: يدعون إلى الفاحشة ويطالبون بحل لمشكلة الإجهاض!

– ص.16-20 / ملف العدد: الزين اللي فيك.. عندما يتخذ العهر معنى الفن

وهذه أهم العناوين:

/ السينما ليست عملا فنيا فحسب بل هي آلية لتغيير المعتقدات والأفكار والسلوك

/ أية قيمة للفن الذي يقدمه هؤلاء أساسا؟!

/ فيلم عيوش إبداع فني فلماذا ترفضونه؟

/ المقرئ عمر القزابري: الفيلم أصالنا في كرامتنا.. لعنة الله على إبداع لا يراعي المشاعر ولا يحافظ على القيم

/ خطير: موقع «كود» النسخة الإلكترونية لـ«نيشان»: «الفن أرقى من الله»!

/ المس بصورة المغرب تحت ذريعة الفن وحرية الإبداع ونقل الواقع

– ص.21: التربية على القيم أساس التنمية والإصلاح القويم

– ص.21: مشروع القيم سر نهضة المنظومة التربوية في المغرب

– ص.22: مختصر الدعم التربوي

– ص.23: كيف ننهض بالشباب؟

– ص.24: صالحوا تراث علمائكم يرحمكم الله

– ص.25: تناقضات في الخطاب العلماني

إضافة إلى أخبار وطنية ودولية، ومواضيع مختلفة في الأدب، والتاريخ، والملل والنحل، ومعلومات في الطب والصحة الأسرية؛ وفي الصفحة الأخيرة تقرأون رسالة بعنوان «سبل النجاة».

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
21°
السبت
21°
أحد
20°
الإثنين
19°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. منارة الأرض ومنارة الآخرة (الشيخ محمد بن الأمين بوخبزة -رحمه الله-)

كاريكاتير

كاريكاتير.. القلم المأجور بالتعبئة المسبقة!!