إياد قنيبي من سجن «الموقر2»: هذا سبب اعتقالي

16 يونيو 2015 23:39
إياد قنيبي من سجن «الموقر2»: هذا سبب اعتقالي

إياد قنيبي من سجن «الموقر2»: هذا سبب اعتقالي

هوية بريس – متابعة

الثلاثاء 16 يونيو 2015

قال الداعية الإسلامي الدكتور إياد قنيبي، إن “سجني يعفيني من المساءلة أمام الله عن السكوت على المنكرات التي تحصل في البلاد، وتعفي كل من يؤيدني في ذلك”، بحسب شقيقه الأكبر مراد.

وعقب زيارة شقيقه، نقل مراد لـ”السبيل” الأردنية، عن شقيقه تفاصيل اعتقاله، حيث قال الدكتور قنيبي إن دائرة المخابرات العامة استدعته أمس الاثنين، للحضور إلى مكتب مدعي عام أمن الدولة، الذي بدوره سأله عن مقالته التي نشرها على صفحته في “فيسبوك” تحت عنوان “الأردن يسارع إلى الهاوية”.

وأشار قنيبي إلى أن المدعي العام ركز في التحقيق معه على نقطتين واردتين في المقالة، الأولى تتعلق بـ”زيارة طلاب أردنيين إلى الملاهي الليلية الإسرائيلية، والمسابح المختلطة ليسبحوا مع اليهوديات” بحسب قوله، والثانية تتعلق باجتماع المثليين الذي عقد بعمان وحضرته السفيرة الأمريكية في البلاد.

وأضاف: “وقت التحقيق كان قصيراً جداً، ثم قيدوا يديّ من الخلف، فطلبت تقييدهما من الأمام، ففعلوا، ثم حولوني إلى سجن الموقر2، ووضعوني في زنزانة انفرادية بتهمة التحريض على مناهضة نظام الحكم”.

وقال مراد قنيبي، إن شقيقه رفض تعيين محامٍ، ورفض أيضاً التوقيع على إفادته عند المدعي العام، مشيرا إلى أن معنويات شقيقه عالية جداً، مضيفا أنه طلب منه أن يخبر زوجته بأن “تصبر وتحتسب الأجر عند الله”.

ونفى مراد ما تناقلته وسائل إعلامية من كون الدكتور إياد يتبع للتيار السلفي الجهادي، مشيرا إلى أن شقيقه “أكد أكثر من مرة في عدة مناسبات أنه ليس عضواً في أية جماعة أو تيار، وإنما هو داعية إلى الله، ودكتور جامعي”.

ونفى أيضاً ما ذكر في إحدى الصحف المحلية؛ من كون شقيقه سجن لمدة سنتين ونصف بسبب تبرعه لأهالي شهداء حركة طالبان الأفغانية، مؤكدا أن محكمة أمن الدولة برأته من تلك القضية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
23°
الجمعة
26°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير