اتهامات لمدير ثانوية بمدينة سلا باختلاس أموال وارتكاب تجاوزات

17 يونيو 2015 17:17

هوية بريس – مصطفى الونسافي

الأربعاء 17 يونيو 2015

توصلت “هوية بريس” من مصدر خاص بوثائق عبارة عن شكايات ومراسلات موجهة من جمعية آباء وأولياء التلاميذ بثانوية سيدي محمد بن عبد الله بضواحي مدينة سلا، إلى وزير التربية الوطنية، بخصوص اختلاسات وتجاوزات يرتكبها مدير الثانوية.

وفي اتصال هاتفي بأحد الأطر التربوية داخل المؤسسة، أكد لنا صحة تلك الدعاوى، مضيفا أن المدير المعني دأب منذ سنوات على استخلاص مبالغ مالية من التلاميذ، والتي يفترض أن تذهب إلى صندوق جمعية آباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسة لتصرف في إقامة الأنشطة التربوية والثقافية والرياضية، بيد أن المدير -يضيف المصدر- يفرج في كل سنة عن مبلغ يسير درا للرماد في العيون، ويستحوذ على الباقي دون وجه حق.

 

 

وفي إحدى الشكايات التي توصل بها موقعنا (انظر الصورة أعلاه) يتحدث أولياء التلاميذ عن العديد من الخروقات بحق أولادهم، ومنها: تحويل المدير لقاعة المطالعة إلى مكتب خاص به؛ وحجز الكتب والمراجع عن التلاميذ، ومنعهم من الاستفادة منها؛ وإغلاق قاعة الإعلاميات، وحرمان التلاميذ من ولوجها؛ بل وصل الشطط والتعسف بهذا المدير -حسب الشكاية- حد ضرب التلاميذ وشتمهم بألفاظ عنصرية، مما خلف استياء كبيرا لدى التلاميذ وأوليائهم، متسائلين: متى تقوم السلطات بردع هذا المدير وتأديبه؟

يشار إلا أن ائتلافا من 17 جمعية يتبنى هذه القضية، وقد أودع شكاية لدى السلطات بهذا الشأن، غير أن الأخيرة لم تتحرك بالشكل المطلوب لحد الساعة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
16°
الأربعاء
18°
الخميس
17°
الجمعة
17°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة