مهاجمو نيروبي درسوا الخرائط وخبأوا رشاشًا بمركز التسوق

26 سبتمبر 2013 17:15

هوية بريس – المفكرة

الخميس 26 شتنبر 2013م

نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين أميركيين قولهم: إن المسلحين الذين هاجموا مركز “ويست غيت” في نيروبي ما أوقع 67 قتيلاً على الأقل – وضعوا خطة مدروسة بدقة، وخبأوا أسلحة في المركز التجاري.

وأضافت الصحيفة أن المجموعة التي ضمت إسلاميين من حركة الشباب الصومالية وبينهم ناطقون بالإنكليزية جُنِّدوا في الولايات المتحدة أو دول غربية أخرى – درسوا خرائط المبنى بدقة وحتى شبكات التهوية فيه، وتدربوا على الهجوم في الصومال خلال الأسابيع الماضية.

وبحسب المسؤولين الأميركيين، كان المهاجمون قد خبأوا رشاشًا ثقيلاً قبل الهجوم في المركز التجاري، واستخدموه لإبعاد القوات الكينية عندما لجأوا إلى سوبر ماركت في المركز إثر قتل عشرات الأشخاص.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين قوله: “كان لديهم شركاء في الداخل ومعدات أيضًا في المركز“.

وأضافت الصحيفة أن بعض المهاجمين كانوا مزودين بنادق هجومية كالتي تستخدمها عناصر الأمن الكينية، وقد يكونون حصلوا عليها منهم بحسب محللين. كما حملوا ملابس لتبديل بزاتهم والفرار مع المدنيين الذين كانوا يهربون من مركز التسوق.

وستسمح تحاليل الحمض النووي DNA بتأكيد ما إذا تم تجنيد بعض منفذي الهجوم في الولايات المتحدة أو في دول غربية أخرى.

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم: إن امرأتين على الأقل شاركتا في الهجوم.

ومنذ وقوع الهجوم تم تداول اسم البريطانية سامانثا ليوثويت أرملة أحد منفذي تفجيرات لندن في 2005.

وأسفر الهجوم الذي شن السبت وأعلنت حركة شباب المجاهدين الإسلامية الصومالية مسؤوليتها عنه عن مقتل 61 مدنيًّا على الأقل، وستة عناصر في قوى الأمن الكينية، وخمسة مهاجمين و175 جريحًا.

ومساء الثلاثاء أعلن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا انتهاء الحصار بعد مواجهات دامت لأكثر من ثلاثة أيام، والحداد الوطني لثلاثة أيام، ووعد بملاحقة المتورطين فيه.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
17°
السبت
16°
أحد
17°
الإثنين
15°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. العثور على دلفين ميت بشط بحر مدينة سلا

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها