تساؤلات حول أسباب إغلاق مؤسسة لتحفيظ لقرآن الكريم بالرباط

04 يوليو 2015 04:28
تساؤلات حول أسباب إغلاق مؤسسة لتحفيظ لقرآن الكريم بالرباط

تساؤلات حول أسباب إغلاق مؤسسة لتحفيظ لقرآن الكريم بالرباط

هوية بريس – متابعة

السبت 04 يوليوز 2015

يتساءل عدد من ساكنة حي ديور الجامع بالرباط والأحياء المجاورة؛ عن سبب إغلاق دار للقرآن تابعة لمسجد عبد اللطيف التازي وتوقفها عن العمل في شهر رمضان.

وعبر العديد من رواد المسجد الذي كان يعتبر محط إشعاع ديني ووعظي بالمدينة عن استيائهم لتوقف تحفيظ القرآن الكريم وتدريس العلوم الشرعية بمؤسسة عبد اللطيف التازي التابعة للمسجد، والتي توقفت في شهر رمضان الجاري بعد أقل من سنة على افتتاحها.

يأتي ذلك حسب “جديد بريس”، في الوقت الذي تم فيه توقيف المشرف على المؤسسة والذي كان في الوقت نفسه رئيس لجنة المسجد.

وكان مسجد عبد اللطيف التازي من أهم المساجد النشيطة بالدروس والمحاضرات الدينية، حيث سبق أن حصل على وسام من المجلس العلمي المحلي للرباط كأحد أفضل المساجد بالمدينة. ودأب المسجد على تنظيم محاضرات ودروس علمية يومية طيلة شهر رمضان تستضيف عددا من العلماء من داخل المغرب وخارجه، كما دأب على تنظيم احتفالات في جميع المناسبات الدينية مثل المولد النبوي، وتنظيم مسابقات للقرآن الكريم والحديث خاصة بالأطفال، إضافة إلى التدريب على الحج، وتنظيم رحلات للعمرة.

وافتتحت مؤسسة عبد اللطيف التازي التي تم إنشاؤها بجانب المسجد؛ في شهر أكتوبر الأخير بعد أن تكفل عدد من المحسنين ببنائها، وعرفت المؤسسة منذ سنتها الأولى إقبالا كثيفا من قبل الأطفال والرجال والنساء من الرباط والمدن المجاورة، والذين بلغ عدد المسجل فيها حوالي 500 شخص يتلقون حصصا خاصة بالحفظ والتجويد والفقه وغيرها على يد أساتذة متخصصين، قبل أن يتم توقفها عن العمل بداية من شهر رمضان.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
19°
الجمعة
19°
السبت
22°
أحد
20°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة