«نيويورك تايمز» تعرض خريطة جديدة لمنطقة الشرق الأوسط

30 سبتمبر 2013 12:08

هوية بريس – المفكرة

الإثنين 30 شتنبر 2013م

نشرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، خريطة جديدة تظهر تقسيم عدة دول في الشرق الأوسط، لافتة إلى أن خريطة الشرق الأوسط الحديث الذي يعد المحور السياسي والاقتصادي في النظام الدولي في حالة يرثى لها، بحسب الصحيفة.

وركز التقسيم الذي قدمه المحلل روبرت رايت عبر الصحيفة الصادرة أول أمس السبت، على سوريا، حيث إن الحرب المدمرة هناك، تشكل نقطة تحول ومن هنا قسمها إلى 3 دويلات وهي الدولة العلوية التي تتكون من أقلية سيطرت على سوريا لعقود وتسيطر على الممر الساحلي.

وأشارت «نيويورك تايمز»، إلى أن “الدويلة الثانية هي كردستان السورية التي بإمكانها الانفصال والاندماج مع أكراد العراق في نهاية المطاف، أما الثالثة فهي الدولة السنية التي بإمكانها الانفصال ومن ثم الاتحاد مع المحافظات في العراق”.

أما ليبيا فقد قسمتها الصحيفة الأمريكية، إلى دويلتين هما طرابلس وبرقة، ومن الممكن أن تصبح ثلاثة بانضمام دولة فزان في الجنوب الغربي، وذلك نتيجة النزاعات القبلية والإقليمية القوية.

كما أوضحت «نيويورك تايمز»، أن العراق تظهر ضمن الدول التي تم تقسيمها، ومن الممكن أن ينضم أكراد الشمال إلى أكراد سوريا، وتنضم العديد من المناطق المركزية التي يسيطر عليها السنة إلى السنة في سوريا، ويصبح الجنوب خاص بالشيعة، بحسب الصحيفة.

أما اليمن، فقد قسمتها الصحيفة إلى دويلتين وذلك بعد إجراء استفتاء محتمل في جنوب اليمن على الاستقلال. 

وقال روبرت رايت، الذي أعد هذا التقسيم، أن “رسم خريطة مختلفة سيكون تغييرًا استراتيجيًا في اللعبة للجميع، ومن المحتمل أن يكون التقسيم الجديد هو إعادة تشكيل التحالفات والتحديات الأمنية وتدفق التجارة والطاقة لجزء كبير من العالم”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
18°
الخميس
19°
الجمعة
19°
السبت
17°
أحد

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها