المغرب يتحرك لتعديل تقرير أوروبي مناوئ للسيادة المغربية في الصحراء

30 سبتمبر 2013 12:23

هوية بريس – متابعة

الإثنين 30 شتنبر 2013م

حسب جريدة «التجديد» في عددها اليوم فإن مصادر دبلوماسية، ذكروا أن المغرب بدأ تحركات واسعة لإقناع بعض دول الاتحاد الأوروبي التي لها علاقة قوية مع المغرب من أجل إدخال برلماناتها تعديلات على تقرير مناوئ للسيادة المغربية في الصحراء صادقت عليه لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، وذلك في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي المقررة في 24 أكتوبر المقبل.

وأكدت المصادر أن لوبي المغرب يكثف اتصالاته بعدد من الدول لمراجعة التقرير قبل مناقشته والتصويت عليه فيما يمارس لوبي «البوليساريو» والجزائر ضغطا آخر من أجل استهداف السيادة المغربية.

ورجحت نزهة الوافي برلمانية مقيمة بأوروبا أن يواجه المغرب صعوبات في إقناع دول الاتحاد الأوروبي الـ27، وقالت في تصريح لـ«التجديد»، إن المغرب لم يستثمر بالشكل المناسب لمواجهة تعبئة حقوقية ضده ولم يستطع استثمار الدبلوماسية الموازية التي تواجه إعاقات بنيوية ولا تستطيع تسويق جهود المغرب في مأسسة منظومة حقوق الإنسان على المستوى القانوني والثقافة والمدني.

وكانت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي قد صادقت الثلاثاء الماضي على تقرير أعده نائب بريطاني يدعى «تشارلز تانوك» حول «وضعية حقوق الإنسان بدول الساحل»، انتقد ما أسماه «استغلال» المغرب للموارد الطبيعية في أقاليمه الجنوبية خصوصا الفوسفات والتعدين، وصيد الأسماك والبحوث الأولية للنفط.

وأوصى بأن لا تشمل الاتفاقيات التجارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي الأصول والموارد في الصحراء إلا إذا كانت هناك موافقة ومصلحة للساكنة الصحراوية وتم إثباتها بوضوح، وهو الأمر الذي يعد مسا بالسيادة المغربية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس
24°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير