9% فقط من المصريين يؤيدون السيسي في استطلاع لمركز ابن خلدون

02 أكتوبر 2013 10:47

هوية بريس – متابعة

الأربعاء 02 أكتوبر 2013م

أجرى مركز ابن خلدون استطلاعا للوقوف على رأي الشارع المصري فيما يتعلق بخلفية الرئيس القادم ومعرفة حجم المشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة، والكشف عن رغبة المصريين في أن يكون الرئيس القادم عسكري أم مدني؛ في ظل انطلاق حملات تدعو لدعم ترشح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وقد سجلت نتيجة الاستطلاع التي نشرها المركز على موقعه على شبكة الإنترنت، مفاجأة مدوية، إذ قالت الأغلبية الكاسحة من العينة (61%) أنهم يريدون رئيسا مدنيا لمصر، أما نسبة (30%) فقالت إنها تقبل برئيس له خلفية عسكرية سابقة، في حين أيدت شريحة نستها (9%) فقط أن يكون رئيس مصر القادم عسكري في الخدمة، وهو ما يعني أن السيسي في حال ترشحه سينال 9 في المائة من أصوات المصريين لا كما تزعم وسائل الإعلام المؤيدة للانقلاب العسكري أن السيسي سيكتسح أصوات المصريين في حال ترشحه.

وفي تصريحات صحفية، قالت داليا زيادة، المدير التنفيذي لمركز ابن خلدون، في تعليقها على نتائج الاستطلاع: “لقد جاءت النتيجة مفاجأة لنا، حيث كنا نتوقع أن المزاج العام في مصر يميل إلى تمكين شخصية عسكرية، لكن هذه النتيجة تعكس أن المصريين قد وصلوا لدرجة جيدة جدًا من النضج السياسي”.

جدير بالذكر أن نتيجة هذا الاستطلاع تعكس من جهة أخرى موقف المصريين من الانقلاب العسكري الذي يزعم مؤيدوه أن ملايين المصريين تؤيدهم.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
17°
السبت
16°
أحد
17°
الإثنين
15°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. العثور على دلفين ميت بشط بحر مدينة سلا

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها