الداخلية التونسية توقف اثنين من كوادرها لتسريبهم وثائق حول اغتيال بلعيد والبراهمي

02 أكتوبر 2013 22:17

هوية بريس – الأناضول

الأربعاء 02 أكتوبر 2013م

أوقفت وزارة الداخلية التونسية، مساء اليوم الأربعاء، اثنين من “كوادرها” وموظفين آخرين لديها عن العمل بتهمة تسريب وثائق تتعلق بقضية اغتيال المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، حسب بيان صادر عن الوزارة.

وفي بيانها الذي وصل الأناضول نسخة منه، قالت الداخلية، إنه “سيقع تتبع الموقوفين الأربعة إدارياً وقضائياً، وذلك وفق ترتيبات الأثر الإداري والقانوني على التسريبات بالتنسيق مع القضاء المدني والعسكري”. 

وتأتي قرارات الداخلية هذه على خلفية اتهامات لها، اليوم الأربعاء من قبل “المبادرة التونسية للكشف الحقيقة حول اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي” بالتورط في عمليتي الاغتيال بناءً على وثائق مسرّبة، على حدّ تعبير أعضاء المبادرة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
8°
18°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
17°
الخميس
18°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير