أيلال لم يؤلف كتابه 

رحبة الطبّ في أسواق المغرب

على خُطا أعرابي زمزم؟!