حفل تخرج طلبة شعبة الدراسات الإسلامية بالرباط

01 يوليو 2013 18:46

 هوية بريس – إبراهيم بيدون

في جو من الألفة والمحبة؛ جو مؤثر؛ اختلط  فيه الفرح بالدموع، أقيم يوم أول أمس في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة العرفان بالرباط، حفل تخرج الفوج 32 من طلاب وطالبات شعبة الدراسات الإسلامية لعام 2012م/2013م، ونظمه طلبة هذه الشعبة، وحضره نخبة من الأساتذة الكرام.

افتتح الحفل بتلاوة آيات من القران الكريم، تلاها الطالب مصطفى التغزاوي، ثم ألقيت بعدها كلمات الترحيب من طرف المنظمين للحفل، وكلمات الشكر والتنويه والثناء على الطلبة، وحثهم على بذل المزيد من الجهد استعدادا لحياة أفضل، من قبل الدكتور عبد الرحيم العبدلاوي والدكتور سعيد هلاوي والدكتور أحمد العمراني والدكتورة بشرى العلام، وبعدها تخلل الحفل العديد من الفقرات المتنوعة أتحفت الحضور من خلال إبداعها المتميز والخاص، تمثل فيما يلي:

– عرض فيديو يشخص مسيرة ثلاث سنوات من الكفاح والجد والاجتهاد.

– وصلات إنشادية رائعة ومتنوعة مغربية من تقديم الطالب نبيل وفرقته.

– عرض فيلم قصير بعنوان “النقيلة” من إنتاج وإخراج وتصوير طلبة الشعبة، وتناول الفيلم ظاهرة الغش وعواقبها داخل الكلية.

– تكريم الطاقم الأمني وعمال النظافة التابعين للكلية على مجهوداتهم القيمة، وذلك بتقديم لوحة رمزية لكل واحد منهم، وهذه كانت بادرة طيبة وفريدة من نوعها من طرف الطلبة.

– إلقاء قصيدة شعرية من طرف الطالب لحسن سيبوس تحت عنوان: ” فلنستقبله يا شباب”.

– تقديم جوائز قيمة من طرف الأستاذة بشرى العلام، لطالب ماليزي وللطالبة أسماء والطالب كمال تقديرا لعطائهم وتميزهم وتفوقهم في مادة أصول الفقه وآيات الأحكام.

– إلقاء قصيدة باللهجة الأمازيغية من طرف الأختين ادحماد، وترجمتها للغة العربية لكي يفهم جميع الحضور.

– وصلات إنشادية وقصائد شعرية من تقديم طلبة ماليزيين وطالب تركي، وقد أبو إلا أن يشاركوا في هذا الحفل البهيج.

– تكريم عشرة من الطالبات والطلبة المتميزين لحصولهم على أعلى النقط، حيث تم تسليمهم الهدايا التكريمية من طرف كبار الطلبة.

– إجراء مسابقات ثقافية متنوعة؛ كانت عبارة عن أسئلة في أربع مجالات مختلفة، مع تقديم جوائز فورية للفائزين.

– تقديم مشروبات وحلويات شهية احتفالا بهذا اليوم المتميز.

وفي نهاية الحفل تم تكريم جميع أساتذة شعبة الدراسات الإسلامية سواء الحاضرين منهم أو الغائبين، من خلال تقديم جوائز تذكارية لهم من طرف الطلبة.

وفي الأخير اختتم الحفل بدعاء أمن عليه جميع الحاضرين.

لقد كان الحفل قيما ورائعا بكل معنى الكلمة، وكان التنظيم فيه جيدا ومحكما، بل في غاية الروعة بحيث لم يسجل الحفل وقوع أي خطأ وذلك بفضل جهود الطلبة المنظمين، فقد أبانوا عن احترافية عالية بفضل عملهم، إنه حفل متميز؛ سيبقى مشهودا في حياة كل الحضور.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. وفاة رئيس قطار فاجعة بوقنادل

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!