أطر الصحة يطالبون الوزارة بالتراجع عن إقصاء الأطر الأقل من 40 سنة من “التلقيح ضد كورونا”

26 يناير 2021 18:01

هوية بريس- متابعة

عبر المكتب النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة، عن استغرابه من إقصاء فئات عريضة من مهنيي الصحة من تلقيح فيروس كورونا، بعد تحديد سن الأربعين كحد أدنى للتلقيح الأطر الصحية.

وطالب المكتب النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة التابع للاتحاد المغربي للشغل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بأن يشمل التلقيح في المرحلة الأولى ضد فيروس كورونا المستجد جميع الفئات العمرية للعاملات والعاملين في قطاع الصحة بالإضافة لمستخدمي شركات المناولة باعتبارهم في مواجهة مباشرة و مستمرة مع الوباء.

ونددت النقابة، بإقصاء فئة “أقل من 40سنة” من التلقيح ضد فيروس كورونا، معتبرين أن “هذا الإقصاء يضاف إلى مسلسل الإذلال والتنكيل بحقوق العاملين”، مطالبة وزارة الصحة بمراجعة قرارها بخصوص السن الأدنى للأطر الصحية المستفيدة من عملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، مع تقديم كافة الضمانات لمرور هذه العملية في أحسن الظروف.

وأوضح المكتب النقابي الموحد، أن العملية “تحفيز حقيقي للأطر الصحية بالمراكز الاستشفائية الجامعية يرقى لتضحياتها مع الاستجابة الفورية لمطالبها التاريخية، والمطالب الفئوية”.

كما استنكرت الأطر الصحية، ما سمته ب”ضعف الإدارة الحالية للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش وفشلها الكبير في تدبير المرحلة السابقة وعدم قدرتها على إدارة الازمات، وتدبير الموارد البشرية والمرافق الصحية والحفاظ على استقرار العرض الصحي واكتفائها بدور المتفرج على حالة البلوكاج والفوضى التي عرفتها وتعرفها الكثير من المصالح ومواقع العمل”.

وتساءل المكتب النقابي، عن أسباب عدم تسجيل أية تعبئة داخل المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش بخصوص عملية التلقيح، وغياب أي تواصل مع الأطر الصحية بمختلف فئاتها ومواقع عملها، مشيرا إلى أن إدارة المركز لم تقم بأية محاكاة لهذه العملية داخل المركز, وكذا عن تكوين فريق مكلف بالتلقيح.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
19°
الجمعة
20°
السبت
21°
أحد
19°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة